صالحي: الاتفاق سيكون في متناول اليد اذا امتنع الغربيون عن طرح مطالب مبالغ فيها

اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ان الاتفاق الجيد الشامل سيكون في متناول اليد اذا امتنع الغربيون عن طرح مطالب مبالغ فيه في المفاوضات النووية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس منظمة الطاقة الذرية علي اكبر صالحي صرح اليوم على هامش ملتقى مسؤولي السلطة القضائية , ضمن اشارته الى المعايير الجيدة للاتفاق النووي: اجمالا فان الطرف الآخر لديه رؤية حول اتفاق مثالي , وايضا نحن لدينا رؤية حول اتفاق مثالي , ومن المؤكد ان ايا من الطرفين لايمكنه ان يصل الى اتفاق مثالي.
واوضح صالحي ان الطرفين يجب عليهما في منتصف الطريق التوصل الى تفاهم , مضيفا : من وجهة نظرنا يجب ان تستمر الانشطة النووية ويجب عدم تعطيل او ابطاء ايا من هذه الانشطة.
واكد رئيس منظمة الطاقة الذرية على اهمية تطوير الانشطة النووية الايرانية.
واشار صالحي الى ان الطرف الآخر لديها هواجس ينبغي تبديدها بالاستفادة من وجهات النظر الدولية.
وقال: ان الطرف الآخر يطرح مجموعة من الهواجس غير المبررة , مضيفا : اعلنا مرار ان الملف النووي الايراني تقني , والاستفادة من القوانين الدولية مثل انظمة الوكالة الدولية للطاقة الذرية , ونحن على استعداد لازالة هذه الهواجس.
واختتم رئيس منظمة الطاقة الذرية قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حددت خطوط حمراء يجب عدم تخطيها./انتهى/ 

      

رمز الخبر 1856132

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =