آملي لاريجاني : ايران ليست بحاجة الى السعودية

ادان رئيس السلطة القضائية آية الله صادق آملي لاريجاني جرائم آل سعود , واصفاً تصرفات هذا النظام بانها تتسم بالجنون واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست بحاجة الى السعودية بعد ان قطعت الاخيرة العلاقات الدبلوماسية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان آية الله صادق آملي لاريجاني اعرب مجدداً في اجتماع كبار المسؤولين في السلطة القضائية اليوم الاثنين , عن تعازيه باستشهاد آية الله نمر باقر النمر , شاجبا الجرائم التي يرتكبها آل سعود في المنطقة وقال : اليوم نشاهد الجرائم المتعددة للسعوديين في المنطقة ومن بينها العراق وسوريا ولبنان والبحرين , وخاصة في اليمن وحتى داخل الحدود السعودية , وكل منطقة في العالم الاسلامي تشهد تورط السعودية في ايجاد ودعم الارهاب بشكل واضح.
واشار رئيس السطة القضائية الى ان السعودية تقوم بتنفيذ مخططات مشؤومة في المنطقة بالنيابة عن القوى السلطوية وخاصة امريكا واسرائيل , وقال: اليوم لا يوجد شخص يساوره شك في ان التصرفات المنافية للعقل التي يمارسها السعوديون في المنطقة تصب بمصلحة اسرائيل وامريكا , ولو انهم ينوون اثارة حرب طائفية بين الشيعة والسنة , ولكن لن يتمكنوا من تحقيق ذلك بالتأكيد , لان الشيعة والسنة في العالم الاسلامي اجمع ساخطين من التصرفات المتهورة لحكام السعودية.

آملي لاريجاني: إنّ المسؤولين السعوديين في الوقت الذي يتحدثون فيه عن قطع العلاقات السياسية , فانّ عليهم أن يعلموا أنّ الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم ولن تكون بحاجة إليهم ولا لأسيادهم.
واشار آية الله آملي لاريجاني الى ان الامريكان يحاولون تفكيك العالم الاسلامي واثارة صراع طائفي بين المسلمين , موضحا ان الدول السلطوية هي التي انشأت الجماعات الارهابية لتشويه صورة الاسلام امام العالم , وقال : لحسن الحظ فان المسلمين من اهل السنة لايعتبرون داعش وحماتها ممثلين عن الاسلام.
واعرب آية الله آملي لاريجاني عن تقديره لاستنكار اهل السنة في ايران من علماء ومواطنين لجرائم آل سعود , وادانتهم لجريمة اعدام آية الله الشيخ النمر.
واشار رئيس السلطة القضائية الى استشهاد آية الله نمر باقر النمر باعتباره عالما متدينا ومخلصا , مستنكراً جريمة آل سعود باعدامه , وقال : ان اعدام هذا الشخص الحر من قبل حكام السعودية المجرمين ادى الى فضح مخطط الاعداء, واكد ان النظام السعودي لا يمثل الاسلام بتاتا.
ووصف رئيس السلطة القضائية اداء حكام آل سعود في العالم الاسلامي بانه غير متوازن ومتسم بالجنون , شاجبا الجرائم التي يرتكبها النظام السعودي في اليمن , معتبرا ان قصف الشعب اليمني الاعزل لا يمكن تبريره مطلقا. كما انتقد المنظمات التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان والدول الغربية لانها لم تنبس ببنت شفة حيال ممارسات النظام السعودي الاجرامية.
وفي جانب آخر من حديثه استنكر رئيس السلطة القضائية اقتحام السفارة السعودية بطهران ووصفه بانه عمل غير صحيح , وقال : ان هذه الحادث يتعارض مع مصالح البلاد ونعتقد انه يجب عدم القيام بعمل يتعارض مع القوانين الدولية المعترف بها , ويجب الالتزم بالقوانين التي قبلناها , فضلا عن ان جرائم السعودية كبيرة بحيث ان مهاجمة سفارتها , سيصرف الانظار عن تلك الجرائم ,  ولن يكون لها تأثير خاص.

استنكر رئيس السلطة القضائية صادق آملي لاريجاني اقتحام السفارة السعودية بطهران ووصفه بانه عمل غير صحيح.
وفيما يتعلق بقرار السعودية بقطع علاقاتها مع ايران , قال آية الله آملي لاريجاني : ان المسؤولين السعوديين في الوقت الذي يتحدثون فيه عن قطع العلاقات السياسية , فان عليهم ان يعلموا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم ولن تكون بحاجة اليهم ولا لأسيادهم.
واكد رئيس السطة القضائية ان قطع العلاقات الدبلوماسية بين ايران والسعودية لن يتسبب باي مشكلة للبلاد , وقال : طيلة الفترة بعد الثورة الاسلامية , فرضت اشد العقوبات على ايران , ولكن اليوم نشاهد ان ايران هي اقوى دولة في الشرق الاوسط , وتواصل طريقها اقوى من الماضي بدون الاعتماد على باقي الدول.
واشار آية الله آملي لاريجاني في جانب آخر من حديثه الى ضرورة تعزيز القدرة الدفاعية للبلاد  , مؤكدا ان القدرة الصاروخية ليست موضع تفاوض مطلقا , وان على الجميع ان يدرك ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستحافظ على اقتدارها وينيتها الدفاعية وخاصة في المجال الصاروخي./انتهى/

       

رمز الخبر 1859790

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =