ولايتي : اعدام الشيخ النمر مؤشر على انزعاج السعودية من احداث اليمن

ادان رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام , جريمة اعدام آية الله الشيخ نمر باقر النمر , واعتبرها مؤشرا على انزعاج السعودية من احداث اليمن وتطورات المنطقة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي اوضح خلال استقباله وفدا من علماء اليمن عصر الاحد , ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حكومة وشعبا يشعرون بالقلق حيال مصير الشعب اليمني , وقال : نثمن المقاومة العادلة للشعب اليمني في التصدي لظلم السعوديين الذي يقمعون شعب اليمن بالنيابة عن امريكا والصهيونية.  
واضاف : ان السعوديين كانوا يتصورون ان بامكانهم ان يفرضوا الاستسلام على الشعب اليمني في مدة قصيرة من القصف , ولكن بعد 9 اشهر من بداية الحرب , فان الشعب اليمني اثبت انه جدير بان يطلق عليه بطل العالم العربي والاسلامي.
وتابع رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام : منذ فترة توضحت نتائج هزيمة السعودية في هذه الجبهة , واننا على ثقة بانها ستهزم من الناحية العسكرية.
واضاف ولايتي : ان تدبير وحنكة زعيم الحركة المطالبة بالعدالة والحرية في اليمن السيد عبدالملك الحوثي , واقتداء الشعب اليمني به , مثال يضرب به في المنطقة والعالم الاسلامي , مؤكدا ان النصر سيكون من حليف الشعب اليمني في ظل القيادة الحكيمة ووحدة الشعب.
واشار ولايتي الى بعض المؤشرات على انزعاج السعودية من احداث اليمن وتطورات المنطقة والتي تجسدت في اعدام العلامة آية الشيخ نمر باقر النمر وقال : ان هذا الاجراء لايمكن تبريره مطلقا بان يتم اعدام رجل دين ومجاهد اعترض على ظلم السعودية  , وبلا شك فان هذه الاعدامات مدانة بغض النظر عن نوع مذهبهم.
وتساءل قائلا : في اي مكان بالعالم يتم اعدام شخص يعترض على الحكومة؟.
واكد ولايتتي وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية الى جانب الشعب اليمني وتقديم المساعدات له , معربا عن أمله في ان يحصل الشعب اليمني على حقوقه المشروعة.
واضاف ولايتي : في اجتماع فيينا الاخير , شارك ممثلو اليمن بقوة , ولكن الطرف الآخر لم يبدي جدية في التفاوض لذلك لم تصل الى نتيجة , معربا عن ثقته بان الطرف الآخر سيعود الى طاولة المفاوضات في نهاية المطاف وسيعترف بحقوق الشعب اليمني./انتهى/

رمز الخبر 1859766

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =