قائد الثورة : علاج مشاكل افغانستان يكمن في الوحدة الحقيقية بين القوميات والمسؤولين

أشاد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي بمبادرة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في افغانستان قائلا "ان شاء الله تجد حكومة الوحدة الوطنية شكلها الحقيقي لأن علاج مشاكل افغانستان يكمن الوحدة الحقيقية بين القوميات والمسؤولين".

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية اشار لدى استقباله الرئيس التنفيذي للحكومة الافغانية عبدالله عبدالله اليوم الثلاثاء الى ماضي التعاون بين البلدين والامكانيات الكبيرة الموجودة في هذا المجال قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر أمن واستقرار وتطور افغانستان من أمنها وتطورها.
وتطرق قائد الثورة الاسلامية الى ماضي التعايش السلمي بين الشيعة والسنة والقوميات المختلفة في افغانستان , وقال : نحن نعرف منذ القدم ان الشعب الافغاني شعب صابر وقانع ودؤوب ومتدين ويتمتع بذوق ادبي , ولكن الخلافات العرقية ومجالات الاستقطاب و تضعف اي شعب.
ونوه سماحته بالدعم الذي قدمته ايران الى الشعب الافغاني ومنه وقوف ايران ضد الاحتلال السوفيتي لافغانستان  ودعم المجاهدين الافغان , وقال : ان الجمهورية الاسلامية وقفت الى لحد الآن الى جانب افغانستان واستفافة نحو 3 ملايين من الرعايا الافغان.
وانتقد قائد الثورة الاسلامية , سياسة اقصاء المجاهدين الافغان في السنوات الماضية , وقال : ان اقصاء المجاهدين تحت شعارات مثل "أمراء الحرب" , سياسة خاطئة , وفي بلد يواجه هجوما عسكريا وفتنة شاملة , فان الشعب يجب ان يمتلك روح الجهاد ويكون مستعدا للدفاع عن بلاده.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي , عدم امتلاك بلد ما قدرة الدفاع عن نفسه , بانه يمهد الارضية لتدخل الاجانب , واضاف : رأينا كم قتل الامريكان من الاشخاص في افغانستان , والحقوا اضرارا فادحة , ومازالوا لم يتخلوا عن ممارساتهم.
واشاد قائد الثورة الاسلامية بروح المقاومة لدى الشعب الافغاني في مواجهة الاحتلال واعتداءات بريطانيا والاتحاد السوفيتي السابق وامريكا في السنوات الاخيرة , موضحا ان روح المقاومة والتدين لدى الشعب الافغاني راسخة جدا ومعروفة في التاريخ بحيث ان اي محتل لم يتمكن من البقاء في افغانستان./انتهى/

 

رمز الخبر 1859808

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =