الرئيس الافغاني: الاولوية الرئيسية للحكومة الافانية توفير الأمن المستدام على الحدود المشتركة

اكد رئيس جمهورية افغانستان "محمد اشرف غني" خلال استقباله اليوم الاربعاءفي كابول امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، ان الأمن المستدام في الحدود المشتركة بين البلدين، يعد الأولوية الرئيسية للحكومة الأفغانية.

وابلغ الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني في هذا اللقاء تحياته الحارة الى قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية مثمنا الجهود التي بذلها شمخاني خلال 20 عاما في ازالة التوتر وتحقيق التقارب بين دول المنطقة.

واكد رئيس جمهورية افغانستان على ضرورة ايجاد آليات مشتركة ونشطة بين الاجهزة المخابراتية والامنية في البلدين لتعزيز الجهود في مجال مكافحة الارهاب والجرائم المنظمة، مضيفا: ان توفير الامن المستدام في الحدود المشتركة  يعد الاولوية الرئيسية للحكومة الافغانية.

وأشار إلى ان نهج افغانستان تجاه الجمهورية الإسلامية الايرانية مستمد من سياسة استراتيجية وفي اطار استمرار وتعزيز العلاقات على المدى الطويل، واضاف: ان تفعيل القدرات الاقتصادية القابلة للتداول، وخاصة في مجال نقل البضائع والتجارة والتبادل الحدودي، يضمن بلورة علاقات مستدامة ترتكز على المصالح طويلة الأجل للبلدين.

وكان شمخاني قد التقى قبل ذلك، مستشار الرئيس الافغاني للامن الوطني "حمد الله محب"، والرئيس التنفيذي للحكومة الافغانية "عبدالله عبدالله".

يذكر ان شمخاني  وصل اليوم الاربعاء الى كابل في زيارة تستغرق يوما واحدا على رأس وفد سياسي واقتصادي وأمني.  

رمز الخبر 1890843

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =