العنف فى الشرق الأوسط نتيجة سياسات الحكومات العميلة للغرب

اعتبر الأستاذ الكندي السابق "فرانسيسكو جوزيه لويس" تنظيم "داعش" الارهابي حصيلة تحالف البريطانيا والولايات المتحدة والسلفية والعثمانية الجديدة والاخوان المسلمين معتبرا ان السبب الرئيسي لكثير من المشاكل الموجودة فى المنطقة هو الحكومات العميلة للغرب.

وأشار "جوزيه لويس" في حديث مع وكالة مهر للأنباء إلي بعض القضايا الساخنة فى المنطقة منها وجود تنظيم "داعش" الارهابي مضيفاً انّ التحالف المتكون من الاخوان المسلمين والعثمانيين الجدد والسلفيين ساهم في تشكيل تنظيم "داعش" الارهابي بدعم من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني.

ولفت الاستاذ الجامعي الكندي إلى هجوم الجيش النيجيري على الشيخ الزكزاكي وشيعة نيجريا موضحاً انّ هذا الحادث كان بعد زيارة الشيخ بن عبدالعزيز لنيجريا وحضّ السلطات النيجيرية لقمع الشيعة بذريعة مكافحة الارهاب مؤكّداً على أنّ العالم اليوم يواجه تهديداً باسم السلفية حيث انّها تنفق أموالاً ضخمة وتبذل جهوداً واسعة لنشر أفكارها فى العالم.

ونوه "جوزيه لويس" إلى العنف والحروب في منطقة الشرق الأوسط قائلاً: انّ السبب الرئيسي لكثير من المشاكل الموجودة فى المنطقة هو الحكومات العميلة للغرب وعدم الاهتمام بمطالب الشعوب في هذه الحكومات اضافة إلى الدوافع الاقتصادية ووجود مصادر الطاقة فى المنطقة. /انتهى/.

رمز الخبر 1859860

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =