الأميرال فدوي : سنتخذ قرارنا حول البحارة الامريكيين حسب تعليمات قياداتنا العليا

قال قائد القوات البحرية للحرس الثوري الاميرال علي فدوي ان القوات البحرية للحرس الثوري ستتخذ قرارها بشأن الملاحين الامريكيين الذين احتجزتهم في الخليج الفارسي فور وصول تعليمات من القيادات العليا في الحرس الثوري.

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان الاميرال فدوي اشار ال احتجاز الزورقين الحربيين الامريكيين قرب جزيرة فارسي في الخليج الفارسي وقال : ان القوات البحرية للحرس الثوري هي منتشرة في منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز ولديها اشراف كامل على مياه هذه المنطقة.

 واضاف : ان المياه الاقليمية لبلد ما هي المياه التي يتوجب على القطع البحرية التي تريد اجتيازها ان تعلن مسبقا عبورها خاصة اذا كانت هذه القطع هي قطع حربية.

وتابع : في مجال العلاقات الدولية هناك اجتياز غير مضر للمياه الدولية لكن من المؤكد ان التواجد العسكري الامريكي في الخليج الفارسي وترددهم لم يكن غير مضر في أي وقت.

 واكد الاميرال فدوي ان 10 عسكريين امريكيين كانوا على متن الزورقين هم 9 رجال وامرأة وان هذين الزورقين كانا قد اقتربا من مسافة 3 أميال من المياه الاقليمية لجزيرة فارسي وبسبب ادائهم غير المحترف تم احتجازهم على يد مقاتلينا ونقلوا الى جزيرة فارسي ولم يبدوا مقاومة كبيرة.

 واضاف : بعد هذا الحادث شاهدنا للأسف قيام حاملة الطائرات الامريكية باعمال غير محترفة لمدة 40 دقيقة وتحرك جوي وبحري في المنطقة ما يدل على عدم التزام الامريكيين بارساء الاستقرار والامن في المنطقة خلافا لادعاءاتهم.

 وتابع : خلال هذه الـ 40 دقيقة اتخذنا الاجراءات اللازمة في حينها وهذا تسبب بعودة الهدوء الى المنطقة التي باتت تحت سيطرتنا مئة بالمئة.

 واضاف الاميرال فدوي ان الاتصالات الدبلوماسية كانت جارية منذ بدء وقوع الحادث ونحن كنا على اتصال مع وزارة الخارجية والسيد ظريف وشرحنا الحادث وكان واضحا ان وزير الخارجية الامريكي جون كيري قد اجرى اتصالا وطلب اطلاق سراح البحارة لكن السيد ظريف اتخذ موقفا حازما تجاه هذه القضية واعلن ان هؤلاء البحارة قد دخلوا مياهنا الاقليمية ويجب على امريكا ان تقدم اعتذارا الى ايران بسبب هذه القضية.

 وختم الاميرال فدوي بالقول : لقد قطعنا هذه المراحل ومن المؤكد ان الامر لن يدوم طويلا وان القوات البحرية للحرس الثوري ستتخذ قرارها فور وصول تعليمات من قياداتها العليا /انتهى/.

رمز الخبر 1859988

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =