ولايتي:  التيارات التكفيرية ستصبح قريباً من الماضي

صرح رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع مصلحة تشخيص النظام علي اكبر ولايتي في المؤتمر الدولي "خطر التيارات التكفيرية في عالم اليوم، ومسؤولية علماء العالم الإسلامي" إن التيارات التكفيرية ستصبح قريباً من الماضي مؤكداً على ضرورة إحياء اليقظة الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي أشار في المؤتمر الدولي "خطر التيارات التكفيرية في عالم اليوم، ومسؤولية علماء العالم الإسلامي" إلى إن الغرباء احتلوا زوايا في العالم الاسلامي ليفرقوا بين أبناءهم منوهاً إلى إن الوحدة الاسلامية تبدأ بإزالة الكينونات الغريبة من هذا العالم. 

وأضاف ولايتي إن اليقظة الاسلامية في العصر الجديد تشكلت بعد انتصار الثورة الاسلامية، منوهاً إلى إن قوى الاستكبار العالمي تحاول التغلغل في الاسلام فتصنع التنظيمات الإرهابية وتسميها إسلاماً لتشوه حقيقته في العالم. 

ولفت رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع مصلحة تشخيص النظام الأنظار إلى التجربة الباكستانية التي عانت من إرهاب تنظيم القاعدة، مذكراً بما صرحت به رئيسة وزراء باكستان السابقة السيدة بينظير بوتو من دعم بريطانيا وامريكا والسعودية للقاعدة. 

وبين ولايتي إن الطريق الوحيد لمواجهة الإرهاب هو اليقظة الاسلامية، لافتاً إلى إن الغربيين لايرغبون باستقرار البلاد الاسلامية ويعملون على دعم وحماية التنظيمات الإرهابية. 

وشدد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع مصلحة تشخيص النظام على ضرورة أحياء الفكر الاسلامي الحقيقي، مشيراً إلى إن التيارات المتطرفة التكفيرية ستكون قريباً من الماضي، داعياً المسلمين للاستعداد دائماً لخطط الاستعمار التي يحكيها بكل الطرق لإضعاف المسلمين. /انتهى/.  

رمز الخبر 1860337

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =