اليونيسيف: غالبية اللاجئين الوافدين إلى أوروبا من النساء والأطفال

اكد تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف). ان الأطفال والنساء، شكلوا للمرة الأولى، غالبية اللاجئين الوافدين إلى أوروبا.

وكالة مهر للأنباء - جاء في تقرير سنوي نشرته المنظمة في جنيف الثلاثاء ، أنه وبحسب معلوماتها، فإن نسبة النساء والأطفال تناهز 60% من إجمالي عدد اللاجئين الذين عبروا الحدود بين اليونان ومقدونيا، فيما يشكل الأطفال 36% من اللاجئين، لكن العدد المذكور مرشح للزيادة.

ويشير التقرير الذي اوردته وكالة نوفوستي إلى أنه في بدء أزمة الهجرة إلى أوروبا شكل الرجال 70% من اللاجئين، فيما كان من بين كل 10 لاجئين طفل يصاحبه شخص بالغ، أما الآن فارتفعت نسبة الأطفال إلى ثلث العدد الإجمالي من اللاجئين.

كما ذكر التقرير أن العدد الدقيق من المراهقين الذين يتوجهون إلى أوروبا وحدهم لا يزال مجهولا، إلا أنه من المعروف أن ما يزيد عن 35 ألف من المراهقين الأفغان توجهوا بطلب اللجوء إلى سلطات السويد، وهناك أكثر من 60 ألف مراهق من سوريا والعراق وأفغانستان طلبوا لجوءا في ألمانيا.

وأشارت يونيسيف إلى ضرورة إعطاء الأولوية للعمل مع الأطفال، كما يجب إحاطتهم علما بحقوقهم في الحصول على لجوء ولم الشمل في أوروبا.

وبحسب منظمة الهجرة الدولية، فإن عدد اللاجئين الذين اعتمدوا وسائل نقل بحرية للوصول إلى شواطئ أوروبا بلغ في العام الماضي وحده أكثر من 1.11 مليون شخص./انتهى/

      

رمز الخبر 1860499

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =