أردوغان يهدد بإرسال مئات آلاف اللاجئين إلى أوروبا

ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالانتقادات الموجهة إلى سياسته في استقبال اللاجئين السوريين ، مهددا أوروبا بإرسال مئات الآلاف منهم إليها.

وكالة مهر للأنباء : وقال أردوغان، في كلمة أمام منتدى اقتصادي، الخميس، إن تركيا ستتحلى بالصبر إزاء الأزمة في سوريا حتى مرحلة ما، ثم ستضطر للتحرك.

وأعاد أردوغان الغاضب حيال مطالبة أنقرة بفتح أبوابها أمام اللاجئين من سوريا، وهذه المرة علنا، التحذير الذي سبق أن وجهه إلى مسؤولين في الاتحاد الأوروبي خلال جلسة مغلقة.

وقال أردوغان الذي بدا متوترا في كلمة ألقاها أمام رجال أعمال في أنقرة، "إن كلمة (أغبياء) ليست مكتوبة على جبيننا، لا تظنوا أن الطائرات والحافلات متواجدة هنا بدون سبب، سنقوم بما يلزم".

وذكرت وكالات الانباء ان التلفزيون التركي بثت ملكة اردوغان في أنقرة على الهواء مباشرة. 

وبعيد هذه الكلمة للرئيس التركي، أعلن الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ في بروكسل، أن مجموعة بحرية للحلف بقيادة ألمانيا ستتوجه "بسرعة" إلى بحر إيجه "للمساعدة في مكافحة تهريب البشر" الذي يمارسه مهربو المهاجرين.

ورغم الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين تركيا والاتحاد الأوروبي، يشهد تدفق المهاجرين الذين يعبرون كل يوم بحر إيجه من الساحل التركي إلى الجزر اليونانية تباطؤا طفيفا.

في العام الماضي، عبر البحر 850 ألفا منهم قاصدين أوروبا، كما عبر أكثر من 68 ألفا آخرين منذ بداية كانون الثاني/ يناير، وفقا للأمم المتحدة.

وقد تعهدت تركيا مقابل 3 مليارات يورو تحسين مراقبة حدودها وتشديد تصديها للمهربين. لكن الخلافات لا تزال دائرة بين الشريكين. فقادة الاتحاد الأوروبي يعتبرون غير كافية الجهود التركية في يحين تأسف أنقرة لضعف المساعدات الأوروبية.

وعكس أردوغان الخميس التوتر المستمر حول هذا الموضوع مؤكدا ما قاله في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي لرئيس المفوضية جان كلود يونكر ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك.

وكان تقرير إعلامي نشر حديثا بينه وبين يونكر وتوسك حول مصير المهاجرين، هدد فيه أردوغان بإغراق الدول الأوروبية بالمهاجرين في حال لم تتسلم بلاده المبلغ الكافي لإيوائهم على أراضيها.

وقال أردوغان "أنا فخور بأنني قلت ذلك، دافعنا عن حقوق تركيا واللاجئين وقلنا لهم (الأوروبيين): نحن آسفون سنفتح الأبواب وسنقول وداعا للمهاجرين".

وأضاف التقرير أن أردوغان وصف مبلغ الثلاثة مليارات يورو التي اقترحها الاتحاد الأوروبي بأنه "زهيد"، وذكر بأن بلاده أنفقت ثمانية مليارات يورو على مخيمات اللاجئين فقط./انتهى/

 

رمز الخبر 1860736

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =