منطقة الحظر الجوي لا تخدم أمن سوريا

حذر مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون الدول العربية وافريقيا حسين امير عبداللهيان من فرض منطقة حظر جوي في سوريا لافتاً إلى ان منع دخول الإرهابيين من الدول المجاورة ضرورة أساسية لتأمين الحدود.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون الدول العربية وافريقيا حسين امير عبداللهيان صرح إن حل الأزمة السورية سياسي مطلقاً.

وانتقد امير عبد اللهيان بعض الدول التي تدعي الدفاع عن سوريا في المحادثات الدولية بينما تتبع مخططات عسكرية خاطئة، مضيفاً إن منطقة الحظر الجوي لن تساعد في إرساء قواعد الأمن والاستقرار في المنطقة مؤكداً على ضرورة تأمين الحدود مع الدول المجاورة ومنع مرور الارهابيين. 

وأضاف مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون الدول العربية والافريقية إن ايران ترسل المساعدات الانسانية الي سورية وتدعم وقف اطلاق النار في جميع المناطق الخالية من الارهابيين، مضيفاً إن طهران تعتقد بضرورة استمرار المحادثات بين الحكومة السورية والمعارضة للوصول إلى حل سياسي.

ونوه امير عبد اللهيان إلى إن الارهاب بات كوسيلة وأداة لتحقيق أهداف البعض في المنطقة فإن الأمن سيتراجع أكثر وأكثر. 

كما أضاف مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون الدول العربية والافريقية إن استمرار اعتداء بعض الدول العربية على بعضها الآخر والعدوان على الشعب الأعزل في اليمن أحد الاخطاء الأخرى في المنطقة.

وأشار عبد اللهيان إلى ضرورة اعطاء الفرصة المناسبة للحل السياسي لإيقاف هذه الفاجعة البشرية في اليمن، والعمل على تأمين طريق خلاص يأمن مستقبل هذا البلد عن طريق مشاركة جميع التيارات في اليمن في إعمال الحل السياسي بطرق ديمقراطية. /انتهى/. 

 

رمز الخبر 1860898

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =