وجود القوات الاجنبية لا يقدم اي مساعدة لارساء الامن والاستقرار في المنطقة

اكد وزير الخارجية الايراني، حسين امير عبد اللهيان، في تصريح صحفي له عقب لقائه نظيره السوري، فيصل المقداد، في دمشق، ان وجود القوات الاجنبية لا يقدم اي مساعدة لإرساء الامن والاستقرار في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية الايراني، امير عبد اللهيان، قال في تصريح صحفي: "ناقشنا آخر المستجدات في المنطقة، ونعتقد أن أي ترتيبات سياسية وأمنية في المنطقة ستتحقق بوجود ومشاركة جميع دول المنطقة، بما في ذلك الجمهورية العربية السورية، وفي هذا الاتجاه نعتبر دور العراق وسوريا مهماً في المساعدة على ايجاد الترتيبات الإقليمية الجديدة في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية".

وأكد وزير الخارجية أن وجود القوات الأجنبية في المنطقة لن يقدم اي مساعدة لالأمن والاستقرار الدائم في المنطقة.

وتابع، لدينا مشاورات وثيقة حول التطورات في أفغانستان ونعتقد أن تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان هو حل سياسي يجب على جميع الأطراف الانتباه إليه.

وأضاف أمير عبد اللهيان: ان الصهاينة عامل مهم في انعدام الأمن في المنطقة. الصهاينة ارتهنوا المسلمين والمسيحيين وحتى اليهود في أرض فلسطين التاريخية. لا شك أن المشاورات والتعاون بين دول المنطقة والمسلمين تلعب دوراً مهما في تحقيق الأمن الدائم في منطقتنا.

وقال وزير الخارجية: ان التعاون الجاد بين القطاع الخاص ورجال الأعمال في البلدين هو أحد الموضوعات التي سيتم النظر فيها بجدية من قبل الجانبين خلال هذه الزيارة./انتهى/

رمز الخبر 1917392

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =