آية الله واعظ طبسي في ذمة الله

توفي فجر اليوم الجمعة آية الله عباس واعظ طبسي ممثل الولي الفقيه في محافظة خراسان وسادن العتبة الرضوية المقدسة ، عن عمر ناهز 80 عاما.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان آية الله واعظ طبسي ادخل الى مستشفى الامام الرضا (ع) الجمعة الماضية بعد مشاركته في الانتخابات بسبب مشاكل في الجهاز التنفسي ودخل في غيبوبة بعد نزيف في الدماغ.
وقال مدير العلاقات العامة بالمستشفى سيد احمد هاشم آبادي : بالرغم من جهود الاطباء والفريق المعالج الا ان هذه الشخصية الدينية البارزة وافته المنية فجر اليوم الجمعة وانتقل الى رحمة الله.
ومن المقرر ان يتم تشييع جثمان آية الله واعظ طبسي صباح يوم غد الجمعة في مدينة مشهد المقدسة.  
ولد آية الله واعظ طبسي عام 1935 في مدينة مشهد المقدسة في أسرة دينية وعلمائية ، وتوفي والده الذي كان من الخطباء المشهورين والمعروفين بالزهد والتقوى عندما كان عمره سنة واحدة.
ودخل الحوزة العلمية في سن الستة عشر عاما وتتلمذ عند عدد من مراجع الدين آنذاك ، كان آية الله العظمى السيد حسين بروجردي يعتبره طالبا متميزا.
وبعد نحو 30 عاما بدأ آية الله واعظ طبسي بتدريس طلبة العلوم الدينية ، وكان له اهتمام خاص بمبادئ الامام الخميني (رض) ، والآيات العظام نائيني والخوئي والحكيم.
ومنذ الصغر كان المرحوم واعظ طبسي له اهتمام بالقضايا السياسية ، واعتقل عدة مرات ابان عهد الشاه المقبور بسبب خطاباته ضد النظام الملكي.
وبعد انتصار الثورة الاسلامية ، عينه الامام الخميني (رض) ممثلا عنه في محافظة خراسان وسادن العتبة الرضوية المقدسة (مرقد الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام).
وبعد وفاة الامام الخميني (قدس)، بقي آية الله واعظ طبسي في منصبه بمرسوم اصدره قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي.
واضاف الى هذين المنصبين، كان آية الله واعظ طبسي عضوا في مجمع تشخيص مصلحة النظام ومجلس خبراء القيادة ، وقدم خدمات جليلة طيلة عمره من اجل رفع كلمة الاسلام وترسيخ نظام الجمهورية الاسلامية المقدس./انتهى/

        

رمز الخبر 1861213

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =