قائد الثورة يسمي العام الجديد بعام "الاقتصاد المقاوم، المبادرة والعمل"

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ضرورة ان يبذل جميع الايرانيين جهودهم للاستفادة من الفرص التي تتاح في العام الايراني الجديد لبناء البلاد بشكل افضل مشددا على ان قضية الاقتصاد تعد الاولوية الاهم للبلاد حاليا.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية الذي وجه كلمة الى الشعب الايراني اليوم الاحد بمناسبة حلول العام الايراني الجديد (عيد النوروز) سمى فيها هذا العام باسم عام "الاقتصاد المقاوم، المبادرة والعمل" قائلا ان السنين وايام عمر الانسان فيها فرص وتهديدات واخطار ويجب علينا ان نغتنم الفرص ونحول الاخطار والتهديدات ايضا الى فرص.

واضاف سماحته : اذا استطاع الشعب الايراني والحكومة والمسؤولين بفضل الله عزوجل ان يتخذوا خطوات صائبة ومتقنة في مجال الاقتصاد فهناك أمل بأن يترك ذلك تأثيرا في القضايا الاخرى مثل القضايا الاجتماعية والاضرار الاجتماعية والقضايا الاخلاقية والثقافية.

واضاف قائد الثورة الاسلامية : ان شعار العام الجديد وهو "الاقتصاد المقاوم، المبادرة والعمل" يعتبر طريقا وصراطا مستقيما وواضحا نحو ما نحتاجه لكننا لانتوقع ان تحل هذه المبادرة والعمل كافة المشاكل خلال عام واحد ورغم ذلك نحن على ثقة بأن المبادرة والعمل اذا تم التخطيط لهما بشكل صحيح فإننا سنشهد تأثيرهما في نهاية هذا العام وانني اشكر جميع الذين بذلوا ويبذلون الجهود في هذا الدرب.   

واضاف قائد الثورة الاسلامية ان هناك آمال يمكن تحقيقها في هذا العام الجديد ويجب بذل الجهود لتحقيق هذه الآمال والعمل الدؤوب دون وقفة وكلل، وقال : يجب ان يحصن الشعب الايراني نفسه امام تهديدات الاعداء وعداوتهم، يجب ان نحصن انفسنا امام تهديدات الاعداء لنصبح مصانون امام الاضرار ونقلل احتمال اصابتنا بالاضرار الى الصفر /انتهى/.  

رمز الخبر 1861495

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =