الجيش النيجيري يحرر أكثر من 800 رهينة من مسلحي "بوكو حرام"

تمكن الجيش النيجري من تحرير ما يربو على 800 رهينة كانت تحتجزهم حركة "بوكو حرام" الارهابية، كما قتل 22 مسلحا.

وأعلن الجيش النيجيري، امس الخميس ، أنه طرد مسلحي "بوكو حرام" من عدة قرى في شمال شرق البلاد.

وتمت عمليات تحرير الرهائن في ولاية بورنو، حيث أنقذ الجيش 520 شخصا في قرية كوسوما بعد مواجهة مع مسلحي الجماعة المتطرفة الثلاثاء، كما أنقذ 309 أشخاص آخرين من 11 بلدة خاضعة لسيطرة المتمردين.

وفي اليوم نفسه، أقدم مسلحو "بوكو حرام"، على خطف 14 امرأة وفتاتين قاصرتين أثناء قيامهن بصيد الأسماك وجمع الحطب، قرب قرية سابون غارين ماداغالي في ولاية أداماوا المجاورة بشمال شرق البلاد.

وتقول منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان إن مسلحي الجماعة خطفوا آلاف النساء والفتيات، بينهن 200 طالبة خطفن من بلدة شيبوك في ولاية بورنو قبل قرابة عامين.

وشنت نيجيريا، العام الماضي، هجوما كبيرا بدعم من تشاد والنيجر والكاميرون المجاورة، سمح باستعادة غوزا ومعظم بلدات وقرى المنطقة التي سقطت في أيدي مسلحي جماعة "بوكو حرام" الارهابية./انتهى/

رمز الخبر 1861554

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =