آية الله خاتمي : الازدهار الاقتصادي مفتاح الاقتصاد المقاوم

اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي ان الازدهار الاقتصادي يعتبر افضل الوسائل لتحقيق الاقتصاد المقاوم في البلاد.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان آية الله خاتمي تطرق الى تسمية قائد الثورة الاسلامية للعام الايراني الجديد (بدأ في 20 آذار / مارس) بعام "الاقتصاد المقاوم ، المبادرة والعمل"، قائلا : ان قائد الثورة فسر الاقتصاد المقاوم بانه يمثل المقاومة الاقتصادية ، بحيث نبني اقتصادنا بشكل لا يتعرض للهزات العالمية.
واشار امام جمعة طهران المؤقت الى ان قائد الثورة الاسلامية اوضح عشرة طرق لتطبيق الاقتصاد المقاوم ، مضيفا : ان افضل الطرق لتحقيق الاقتصاد المقاوم هو الازدهار الاقتصادي.
واكد خاتمي على ضرورة التوعية في مجال ثقافة العمل من اجل تطبيق الاقتصاد المقاوم.
واشار الى ذكرى اعلان الجمهورية الاسلامية في ايران في 2 نيسان/ابريل 1979 بعد تأييد الشعب الايراني ، واوضح ان الهدف من تشكيل نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية هو تطبيق الاسلام ، مضيفا : ان على امريكا ان تدرك ان الشعب الايراني يرفض الهيمنة ، وان هذا الشعب يسير على نهج سيد الشهداء الامام الحسين (ع) وينتصر على الاعداء من خلال المقاومة.
وتطرق آية الله خاتمي الى الاتفاق النووي واكد على ضرورة عدم عقد الآمال على الغرب وعدم الخشية من امريكا ، معتبرا ان العقوبات الامريكية الجديدة ليست أمرا غير عادي ، وقال : ان شعبنا يعتبر امريكا دولة ناكثة للعهود ، وان السبيل الوحيد لمواجهة الاستكبار هي المقاومة فقط.
واشار خطيب جمعة طهران المؤقت الى العمليات الارهابية الاخيرة في بلجيكا ، وقال : نحن ندين الاعمال الارهابية في جميع انحاء العالم ، فقتل الابرياء عمل محرم ، ولكن من وجهة نظر الغرب فان هناك ارهاب جيد وسيئ ، فاذا قتلوا الاشخاص في سوريا والعراق فهو أمر جيد ولكن قتل الاشخاص في فرنسا أمر غير جيد، هذه الافاعي قاموا /الغربيون/ بتربيتها واليوم تفتك بهم./انتهى/

 

 

           

رمز الخبر 1861556

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =