الحكومة ستسارع في تنفيذ الاقتصاد المقاوم خلال العام القادم

صرّح الرئيس الايراني حسن روحاني انّ الحكومة مصممة على استكمال برامجها المخصصة لتنفيذ سياسات الاقتصاد المقاوم خلال العام القادم مؤكداً على تسريع الاجراءات اللازمة ولاسيما بعد رفع العقوبات الاقتصادية عن ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الرئيس الايراني حسن روحاني التقى اليوم عدداً من رؤوساء الأجهزة التنفيذية في الحكومة مستهلاً مطلع العام الايراني الجديد ومشيراً خلال اللقاء الى الخطوط الرئيسية تحملها الحكومة للعام الجديد. 

وأكد روحاني على ضرورة دعم الانتاج المحلي وتنسيق البرامج الداعمة لازدهار الاقتصاد في جميع المجالات بالتزامن مع تطبيق عملية خفض التضخم، معتبراً أن إيجاد فرص عمل للطاقات الشابة وجذب الاستثمارات الأجنبية والتقنيات الجديدة للبلاد، هي أهم النقاط الرئيسية للاقتصاد المقاوم. 

وشدد الرئيس الايراني على ان خطة الحكومة الاقتصادية تقوم على تقوية سياسة الاقتصاد المقاوم لافتاً إلى إن الظروف الحالية التي تلت إلغاء العقوبات عن ايران ملائمة لتعزيز هذه السياسة بالاستناد إلى منهج ذاتي وتطلعات خارجية. 

وأضاف روحاني إن مساعي الحكومة خلال العام المقبل ستكون ضمن هذه الأطر وبرعاية قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي وبدعم المؤسسات والأجهزة الأهلية والمدنية متوقعاً أن تحقق الجمهورية الاسلامية في العام المقبل نمواً اقتصادياً وازدهاراً مميزاً. /انتهى/. 

رمز الخبر 1861580

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =