صحيفة بريطانية: داعش خسر الأرض والعديد من قادته

رأت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن تنظيم داعش الارهابي قد خسر العديد من الأراضي التي كانت تحت سيطرته في العراق وسوريا كما أنه لم يخسر فقط الأرض بل القوة العسكرية والتمويل المالي والعديد من قادته الرئيسيين.

وأفادت "الغارديان" أنه " في الوقت الذي تبكي بروكسل الضحايا الذين سقطوا خلال الهجمات الأخيرة واستعادة النظام السوري لمدينة تدمر الأثرية من أيدي تنظيم "داعش" والعنف الذي ضرب لاهور امس، علينا التوقف للتمعن في هذه التنظيمات الإرهابية التي تضرب الغرب ودول الشرق الأوسط وافريقيا وآسيا منذ أكثر من عقد من الزمان".
وأوضحت الصحيفة أن "هذه الأحداث تعلمنا أنه ليس هناك صعوبة في القضاء على عدو واحد منظم بل على مجموعة متزايدة من المنظمات التي تربطها ببعضها البعض علاقات معقدة"، مشيرةً الى أن "جماعة الأحرار الجناح الإسلامي المتطرف الذي أعلن مسؤولياته عن تفجيرات لاهور في المتنزه قد يشترك في ايدولوجيته مع تنظيمي "القاعدة" و"داعش"، إلا أنه لا يعد فرعاً من أي منهما".
وأشارت الصحيفة إلى أن "تنظيم "داعش" لديه الكثير من المؤيدين له في برمنغهام او غيرها من المدن الأوروبية، إلا أنه لا يستطيع أن يقيم دولة الخلافة من أي مدينة أوروبية سواء أكانت برمنغهام أو ليون أو هامبورغ"ّ.
ولفتت الى أن "التنظيم يحتاج إلى مكان في مركز الحضارة الإسلامية التاريخية، والدولة إن لم تستطع سن القوانين وفرض رسوم على التجارة ستكون دولة لا معنى لها"./انتهى/
 

 

رمز الخبر 1861607

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =