ظريف : قدراتنا الدفاعية ليست موضع تفاوض وامريكا سبب انتشار الارهاب

رد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على المواقف الامريكية الاخيرة تجاه القدرات الدفاعية الايرانية قائلا "ان امريكا تعلم جيدا ان القدرات الدفاعية الايرانية ليست موضع تفاوض ولن يكون هناك اتفاق على القضايا الدفاعية".

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الوزير ظريف قال في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاحد مع نظيرته الاستونية التي تزور ايران ردا على التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية الامريكي جون كيري حول القدرات الصاروخية الايرانية والتفاوض حولها "ان تصريحات كيري لا اساس لها الى حد كذبتها حتى وزارة الخارجية الامريكية وادعت ان كيري لم يصرح بمثل هذه التصريحات.  

 واضاف ظريف : من المعلوم ان كيري ووزارة الخارجية الامريكية يعلمان ان القدرات الصاروخية والدفاعية الايرانية ليست موضع تفاوض واذا كانت الادارة الامريكية جدية فيما يخص القضايا الدفاعية فعليها ان تخفض مبيعات الاسلحة التي تتدفق على المنطقة، ان هذه الاسلحة تسفك دماء الشعب اليمني الاعزل في كل يوم ، على امريكا ان توقف مبيعات الاسلحة التي يعلن الكيان الصهيوني رسميا انها تستخدم للهجوم على المدنيين.

 واضاف ظريف : ان قضايانا الدفاعية قد تم تحييدها من الاتفاق النووي وان وزارة الخارجية الامريكية اعلنت هذا الامر مرارا وبشكل رسمي.

وفيما يتعلق بادعاءات كيري حول دعم ايران للارهاب قال ظريف ان هذه الادعاءات لا اساس لها الى درجة لايهتم بها احد في العالم، ان الارهاب والتطرف يشكلان اليوم خطرا رئيسيا يهدد الجميع وسبب ذلك هو احتلال العراق من قبل الامريكيين وهذا ما كنا نتوقعه قبل الغزو الامريكي للعراق.   

 وتابع ظريف : ان كيري يجب ان يسأل حلفائه من أين أتت اسلحة داعش؟ كما يجب ان يسألوا حلفائهم من يبيع نفط داعش؟ وأين تباع آثار سوريا والعراق التي يسرقها داعش؟ ان هذه أسئلة يجب طرحها وان هؤلاء وبدلا من كيل الاتهامات البالية والواهية ضد ايران يحتاجون الى نظرة اكثر جدية لقضايا المنطقة وعدم توريط انفسهم والعالم بسياساتهم وبرامجهم الخاطئة والخطيرة /انتهى/.  

رمز الخبر 1861841

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =