جيمس بيكر: وصول "ترامب" الى البيت الأبيض سيجعل العالم أقلّ استقرارا

قال وزير الخارجية الأمريكي الأسبق وأحد زعماء الحزب الجمهوري "جيمس بيكر" أن فوز دونالد ترامب سيؤدي الى زعزعة الأمن في العالم مؤكدا أن على العالم أن ينتظر المزيد من الصراعات والأزمات في حال أصبح ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن جيمس اديسون بيكر أحد أعضاء الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة الأمريكية قد أبلغ مجلس الشيوخ الأمريكي أن مقترحات دونالد ترامب المرشح الرئاسي المفترض للحزب الجمهوري بشان السياسة الخارجية ستجعل العالم أقل استقرارا.

واثناء رده على سؤال من السيناتور الجمهوري ماركو روبيو وهو منافس سابق لترامب في السباق الرئاسي قال بيكر -وهو جمهوري أيضا- إن العالم "سيصبح أقل استقرارا بكثير" في ظل إضعاف حلف شمال الأطلسي أو إذا حصلت المزيد من الدول على أسلحة نووية كما اقترح ترامب.

وقال بيكر في جلسة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ "لدينا الكثير من المشاكل اليوم .. لكن سيكون لدينا مشكلات أكبر بكثير إذا حدث هذا" مضيفا أن الالتزامات الأمريكية حول العالم "تعزز أمن الولايات المتحدة"

وفي وقت لاحق قال متحدث باسم بيكر إن ترامب اجتمع مع بيكر اليوم الخميس بطلب من المرشح الرئاسي وامتنع المتحدث عن الادلاء بمزيد من التعقيب.

يذكر أن ترامب تحدث في الأسبوعين الماضين عن سياساته الخارجية التي سينتهجها عند فوزه بالرئاسة وقال أنه يقترح أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بإعادة النظر في الحلف مع الإتحاد الأوروبي كما إنها يرى أنه ينبغي أن تحصل كل من اليابان وكوريا الجنوبية على الأسلحة النووية لمواجهة الأخطار والتهديدات التي تقوم بها كوريا الشمالية./انتهى/

 

رمز الخبر 1862564

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =