ترامب يهدد بإلغاء تطبيع العلاقات مع كوبا

هدد مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، إنه اذا فاز برئاسة الولايات المتحدة بشهر نوفمبر سيلغي قرار تطبيع العلاقات بين واشنطن وهافانا.

وافادت وكالة مهرللأنباء نقلا عن "رويترز" ان دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية سنة2016، اعلن في تصريحات له بأنه في حال فوزه برئاسة الولايات المتحدة الامريكية بشهر نوفمبر الآتي سيلغي قرار تطبيع العلاقات بين امريكا وكوبا إلا إذا تحقق في هذا الاتفاق "حريات سياسية ودينية" بمعنى اطلاق سراح السجناء السياسيين و اعطاء حرية دينية.

وأضاف أن "كل هذه التنازلات التي قدمها (الرئيس الأمريكي) باراك أوباما لنظام (راؤول) كاسترو" جاءت تنفيذاً لقرارات تنفيذية، ما يعني أن الرئيس القادم يستطيع التراجع عنها، وهذا هو ما سأفعله إلا إذا استمع نظام كاسترو لمطالبنا".

ويعد هذا الخطاب بمثابة تحول هام بين العلاقات الامريكية الكوبية، بعد خمسين عام مضت بالعدواة بين البلدين وبعد ماجرى خلال هذه السنوات من وساطة كندا وفاتيكان سريا لاجل إعادة العلاقات الدبلوماسية وازالة الخلافات التاريخية بين الولايات المتحدة وكوبا.

وقد انبسطت ارضية هذا الاتفاق الامريكي- الكوبي قبل اعوام، بيد ان باراك أوباما وراؤول كاسترو  قد اعلنا استيناف العلاقات الثنائية بين واشنطن و هوانا في 17 دسمبر عام2014. 

رمز الخبر 1865433

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =