جابري انصاري : نتابع قضية الحج مع الالتزام بأقصى حدود ضبط النفس

اكد المتحد باسم وزارة الخارجية حسين جابري انصاري ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع قضية الحج بأقصى حدود ضبط النفس ، مشيرا الى ان السعودية مازالت تمارس اثارة التوترات كأولوية لها في سياستها الخارجية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية اوضح في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين ،  ان أي اجراء يخص الأمن الاقليمي رهن بايجاد توافق بين دول المنطقة ، وقال : ان التوافق الاساسي في مجال مشكلة الارهاب والتطرف ، وضرورة التصدي الشامل لهذه الظاهرة ، يجب ان يتم من قبل جميع دول المنطقة.
وحول العراقيل التي تضعها السعودية في قضية الحج ومواقف المسؤولين السعوديين المناوئة لايران ، قال جابري انصاري : ان موضوع الحج يتم متابعته وفق المسار العادي ، لكن للاسف فان استمرار عراقيل السعودية ، قد تسبب بمشاكل عملية في مسائل رئيسية تتعلق بالامن ونقل الحجاج الايرانيين وأصدار التأشيرات.
واضاف : استنادا الى ان الحج يعتبر فريضة اسلامية ، فمن واجب حكومة الجمهورية الاسلامية متابعة هذه اداء هذه الفريضة ، ولحد الآن التزمنا بأقصى حدود ضبط النفس تجاه هذا الموضوع.
وتابع المتحدث باسم الخارجية الايرانية قائلا : ، اذا لم تغير السعودية من نهجها ، فانها ستتحمل مسؤولية اغلاق طريق الحجاج الايرانيين وعدم ادائهم هذه الفريضة الاسلامية.
واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى الى تنمية التعاون وارساء الاستقرار والهدوء في المنطقة ، الا ان السعودية تنتهج سياسة تصعيد التوتر والنزاعات في المنظقة كأولوية لها في سياستها الخارجية./انتهى/

     

رمز الخبر 1862769

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =