قائد الثورة الاسلامية : يجب تسوية قضية مياه الانهار الحدودية

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على ضرورة تسوية قضية مياه الانهار الحدودية بين ايران وافغانستان.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي اشار خلال استقباله رئيس جمهورية افغانستان "محمد اشرف غني" عصر  الاثنين  الى القواسم العقائدية والثقافية والتاريخية العديدة بين الشعبين الايراني والافغاني والحدود المشتركة بين البلدين ، مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي على الدوام اهتماما جادا بمصالح وأمن افغانستان ، وتعتبر تطور هذا البلد في جميع المجالات تطورا لها.
ووصف سماحة آية الله العظمى  الخامنئي ، الشعب الافغاني بانه شعب شجاع وغيور وذكي ، واضاف : ان افغانستان تتمتع بنعمتين كبيرتين هما الثروات الطبيعية والثروة البشرية بحيث يمكن من خلال الاستفادة المناسبة من هذه الثروات تحقيق تقدم ممتاز.
وتطرق سماحته الى استضافة الشعب الايراني للاجئين الافغان خلال فترة الحرب والسنوات التي تلتها ، مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وخلافا لبعض الدول ومن بينها اميركا وبريطانيا ، كانت تتعامل دوما مع الشعب الافغاني بنظرة احترام واخوة وحسن الضيافة ، ولم تدخر مطلقا في تقديم اي مساعدة تقنية وهندسية وبنية تحتية لتتمكن افغانستان من الاستفادة من مواردها الطبيعية.
واكد قائد الثورة الاسلامية كذلك على ضرورة حل موضوع الانهار الحدودية بين البلدين بأسرع وقت ممكن ، موضحا ان مثل هذه المسائل يجب ان لا تعكر علاقات بلدين مثل ايران وافغانستان لديهما حدود وثقافة واحتياجات مشتركة.
من جانبه اعرب رئيس جمهورية افغانستان "اشرف غني" في هذا اللقاء الذي حضره ايضا رئيس الجمهورية حسن روحاني ، عن سروره لمحادثات طهران بشأن التوافق للارتباط مع الهند عبر ميناء جابهار ، معربا عن تقديره لحسن ضيافة الشعب الايراني والنظرة الايجابية لسماحة قائد الثورة الاسلامية حيال افغانستان ، واعرب عن أمله في ان تمهد محادثات طهران في تطويرالعلاقات الثنائية اكثر من ذي قبل. 
واضاف اشرف غني : في غضون الاسابيع المقبلة سيعقد اجتماع على مستوى الخبراء لدراسة المسائل المتعلقة بالاستفادة المشتركة للبلدين من الانهار الحدودية ، معربا عن أمله في حل هذه القضية بشكل مناسب./انتهى/

 

      

رمز الخبر 1862792

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =