قائد الثورة يشدد على ضرورة بناء علاقات وطيدة بين طهران وباكو

شدد قائد الثورة الإسلامية الإيرانية علي الخامنئي على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين ايران وأذربيجان وقال أنه ينبغي على البلدين ان يقاوما من يعارضون بناء علاقات بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن  قائد الثورة الإسلامية الإيرانية آية الله العظمى علي الخامنئي استقبل رئيس جمهورية آذربيجان الهام علييف وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين.

وكان رئيس جمهورية اذربيجان "الهام عليوف" صباح اليوم الاربعاء الى طهران في زيارة رسمية للجمهورية الاسلامية الايرانية، للمشاركة في القمة الثلاثية مع الرئيسين الايراني والروسي.

وفي مستهل اللقاء اشار قائد الثورة الإسلامية إلى أن هناك من يعارض تعزيز علاقات الصداقة والأخوة بين إيران وأذربيجان مشدداً على ضرورة التصدي للوساوس والخطوات المخربة وأن يتم تطوير العلاقات والتعاون في مختلف المجالات بإرادة وعزيمة مضاعفة.
كما أشار الى الحقيقة المهمة المتمثلة بأن أغلبية المجتمع في جمهورية أذربيجان - كما هو حال إيران والعراق - هم من أتباع أهل البيت عليهم السلام مشدداً على ضرورة إنتهاز هذه الفرصة وتعزيز مراسم التعزية الخاصة بشيعة أذربيجان وذلك لأن هذه الأمور تمثل هوية الشعب والدولة في أذربيجان.
ولفت إلي أن العامل الرئيس في فشل المساعي التي بذلها الإتحاد السوفياتي السابق في نشر الماركسية ومحو الدين في أذربيجان هو إيمان الشعب الأذربيجاني الراسخ معتبراً إن مراسيم محرم هذا العام دليل على الإيمان الراسخ لهذا الشعب.
من جانبه اعتبر الرئيس الأذربيجاني الهام علييف إن إيران هي بمثابة بيته الثاني واشار إلي أن العلاقات بين إيران وأذربيجان شهدت الكثيرمن التقدم خلال السنوات الأخيرة مشدداً علي أن أذربيجان راسخة في علاقاتها مع إيران ولا تسمح لأي جهة بالتدخل أو الإخلال فيها.
ولفت الرئيس الاذربيجاني الهام علييف إلى أهمية التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والإقتصادية والطاقة والنقل مؤكداً عزم بلاده علي جعل العلاقات مع إيران أكثر ثباتاً ورسوخاً./انتهى/

رمز الخبر 1877667

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =