سلامي يؤكد تدمير كل نقطة تشكل تهديدا لايران دون انذار مسبق

حذر نائب القائد العام للحرس الثوري الايراني العميد حسين سلامي، السلطات السياسية شمال العراق بأن يلتزموا بتعهداتهم مؤكدا تدمير كل نقطة تشكل تهديدا للجمهورية الاسلامية الايرانية دون انذار مسبق.

وافادت وكالة مهر للانباء ان العميد حسين سلامي شدد اليوم في كلمة القاها في مراسم صلاة الجمعة بطهران ، على ان موازين القوى اليوم تتبدل لصالح المسلمين والعالم الاسلامي.

واضاف : مايحصل الآن دليل على انقلاب موازين القوى وان ثورة الحجارة الفلسطينية ستتحول الى ثورة صاروخية.

وتابع : ان حروب 33 يوما و22 يوما و11 يوما و55 يوما بين حزب الله والفصائل الفلسطينية من جهة والكيان الصهيوني من جهة اخرى دليل على عدم وجود فسحة للتنفس امام العدو الصهيوني.

وشدد سلامي على وجود اكثر من 100 الف صاروخ في لبنان جاهزة للاطلاق نحو العمق الاسرائيلي.

واشار سلامي الى ان انظمة كنظام آل سعود الذي يقصف الشعب اليمني ليلا ونهارا ويفتعل الفتن والتفرقة في العالم الاسلامي ويقوم بتشريد الشعوب كالشعب السوري والعراقي لايمكنه قيادة اي بلد عبر هذاالظلم.

ولفت العميد سلامي الى الملاحم التي سطرها ابطال الحرس الثوري شمال غرب البلاد في تصديهم السريع والمدمر للمجموعات الشريرة المعادية للثورة العميلة للانظمة الرجعية مؤكدا دفن هؤلاء المرتزقة على الحدود قبل تدنيسهم تراب البلاد.

ووجه نائب القائد العام للحرس الثوري تحذيرا الى السلطات السياسية شمال العراق بأن يلتزموا بتعهداتهم مؤكدا تدمير كل نقطة تشكل تهديدا للجمهورية الاسلامية الايرانية دون انذار مسبق.

وحذر العميد سلامي ، الانظمة الرجعية العربية ، قائلا : هنا ايران، ارض الرجال الذين يتفننون بتحطيم عظام قوى الاستكبار وهذه رسالتنا ليسمع الجميع، وان فجر النصر لقريب.

رمز الخبر 1863652

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =