١٦ يوليو ٢٠١٦ - ٠١:٥٧
انقلاب عسكري على اردوغان

قال الجيش التركى، فى بيان عاجل منذ قليل، أنه تولى السلطة لحماية الديمقراطية وحقوق الإنسان.

افادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن رويترز أن مظاهر الانقلاب العسكري تعم العاصمة التركية أنقرة كما اكد الرئيس الوزراء التركي هذا النبأ العاجل.
وأعلن الجيش أنه اعتقل الرئيس أردوغان وأسرته إلى مكان غير معلوم، مؤكدا أن الدبابات تسيطر على شوارع أنقرة.
وجاء في بيان الجيش التركى  أنه سيطر على البلاد، مؤكدا أن علاقات تركية الخارجية مستمرة. وذكر الجيش التركى فى بيانه: "قوة القانون ستبقى الأولوية، وجميع العلاقات الخارجية للبلاد ستستمر، وتولى السلطة جاء للحفاظ على الديمقراطية وحقوق الإنسان".
وقالت وكالة “رويترز”، مساء الجمعة، إنه سمع دوى إطلاق نار فى العاصمة التركية أنقرة، إضافة إلى انتشار مكثف لقوات الأمن والجيش فى شوارع العاصمة التركية أنقرة وإسطنبول.
وذكرت وسائل إعلام تركية رسمية أن أنصار فتح الله جولان كانوا يخططون لانقلاب عسكرى.
ولفتت “سكاى نيوز عربية” فى خبر عاجل منذ قليل، إن سيارات الإسعاف تنتشر أمام مقر قيادة الأركان التركية، مضيفة أن مديرية أمن أنقرة استدعت كافة موظفيها الآن بشكل عاجل.
فيما ألمحت قنوات تلفزيون تركية إلى أن إسطنبول شهدت اليوم إغلاق جسرى البوسفور والسلطان محمد الفاتح.
وأظهرت لقطات نشرتها وكالة دوجان للأنباء عمليات تحويل السيارات والحافلات، فيما تحلق طائرات حربية وطائرات هليكوبتر فى سماء أنقرة./انتهى/
رمز الخبر 1863919

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =