صالحي: المصارف الاوروبية الكبيرة مستمرة في عدم التعاون مع المصارف الايرانية

اكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية على اكبر صالحي ان المصارف الاوروبية الكبيرة مستمرة في عدم التعاون مع المصارف الايرانية وذلك بسبب الضغط الامريكي لافتا الى بدء عمليات انشاء مفاعلين نوويين جديدين تنفيذا لاوامر رئيس الجمهورية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي اكبر صالحي اشار اليوم في تصريح له الى بدء عمليات انشاء مفاعلين نوويين جديدين بقيمة 10 مليار دولار تنفيذا لاوامر رئيس الجمهورية مشيرا الى محاولات الغرب في ممارسة الضغوط والتهديدات المختلفة على الوفد المفاوض.

واضاف: ان مشكلة الغرب ليست مع التسلح والاقتصاد والتقنية والتجارة او حتى العلوم الايرانية بل المشكلة مع الشعب الايراني، فالغرب قلق من انتشار رسالة الثورة الاسلامية الايرانية الى جميع انحاء العالم.

وتابع: نحن قدمنا للعالم ، ايديولوجية وفلسفة سياسية وحياة واسلوب حكم جديد عبر ثورتنا المباركة منوها الى ان 37 عاما مضت، اثبتت ان هذه الفلسفة الجديدة يمكنها ان تكون مؤثرة ومقاومة للاعاصير.

ولفت صالحي الى ان الولايات المتحدة الامريكية كانت قد حددت واجبها مع منافسيها المحتملين، بينما ترى دولة ما تقف امامها وهذا تحد سياسي لايأتي عن فراغ ويحتاج الى انتاج فكر ومضمون.

وثمن صالحي دور الاعلام الوطني الايراني لاسيما قنوات برس والعالم وهيسبان مضيفا: ان وسائل الاعلام الوطني كانت مميزة جدا رغم امكانياتها المحدودة بالمقارنة مع وسائل الاعلام الاجنبية.

وشدد علي اكبر صالحي على ان ايران لاتزال تحتفظ بالتخصيب وانتاج الماء الثقيل من خلال تطبيق الاتفاق النووي لافتا الى ان قضية بيع الفائض من الماء الثقيل حاضرة على جدول الاعمال وان الصناعة النووية تتمتع بنشاط جيدة./انتهى/

رمز الخبر 1864437

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =