صالحي: الصناعة النووية رمز للتعاون الاستراتيجي بين ايران وروسيا

اكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية "علي اكبر صالحي" ان الصناعة النووية تحولت الى رمز للتعاون الاستراتيجي بين ايران وروسيا ، لافتا الى ان العلاقات بين البلدين علاقات استراتيجية ومتنامية على الدوام.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء، ان علي اكبر صالحي قال في مؤتمر صحفي مشترك مع مدير شركة "روس اتم" سيرغي كرينكو اليوم السبت : اليوم نشاهد بدء انشاء محطتين نوويتين جديدتين ، اليوم هو يوم حاسم.
ووصف رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية ، الصناعة النووية بانها تحولت الى رمز للتعاون الاستراتيجي بين ايران وروسيا.
وقال : كما اوضح قائد الثورة الاسلامية فان ايران المستقلة الى جانب روسيا المقتدرة بامكانهما انجاز مهام كبيرة ، وكما اكد رئيس الجمهورية مرارا ان روسيا في مقدمة جميع الدول في التوجه الجديد للتعاملات الدولية  ولحسن الحظ لاحظنا ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 70 بالمائة.
وتابع صالحي قائلا : نأمل بالحفاظ على هذه الوتيرة اذ ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا ، هي علاقات استراتيجية ومتنامية على الدوام.
واضاف صالحي : ان كل وحدة من محطة بوشهر ستعمل على توفير وقود بما يعادل 11 مليون برميل من النفط ، اي اذا اخذنا بنظر الاعتبار سعر النفط يتراوح ما بين 40 الى 50 دولارا فان ذلك يعني اقتصاد بالنفقات يعادل 440 مليون دولار سنويا ، كما انه من الناحية البيئية ستمنع من انتشار 7 ملايين من الغازت التي تسبب الاحتباس الحراري ، فاذا كانت هذه الوحدات الثلاث تعمل سوية فسنتمكن من توفير كميات الوقود بمقدار 333 مليون برميل من النفط ، وهذا رقم كبير.
واردف صالحي : ان التعاون ايران وروسيا سيتم في اطار معاهدة حظر الانتشار النووي والنظام الداخلي للوكالة الدولية للطاقة الذرية ، وان هذا التعاون يهدف فقط الى استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية ، لذا لا يمكن ان يكون هذا التعاون مصدرا لقلق الآخرين.
وتابع رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية : اعلنا مرارا للدول الاخرى وخاصة دول الخليج الفارسي اننا على استعداد لتشكيل لجنة علمية مشتركة تضم خبراء ايرانيين ومتخصصين بالصناعة النووية من دول الخليج الفارسي ، لدراسة وتقييم قواعد السلامة والامان.
واشار صالحي الى ان محطتي بوشهر النوويتين الجديدتين سيكون لهما مردود ايجابي على الاوضاع المعيشية لسكان محافظة بوشهر والمحافظات المجاورة حيث سيتم انتاج 200 الف متر مكعب من المياه العذبة اضافة الى توفير الطاقة الكهربائية للقطاع الصناعي بالمحافظة.
من جانبه قال سيرغي كرينكو : اليوم لدنيا احتفالين الاول التسليم النهائي للوحدة الاولى بمحطة بوشهر.
واضاف :ان مشروع محطة بوشهر النووية يعد من انجح المشاريع في الصناعة النووية في العالم خلال الهام 2015 ، والاحتفال الثاني هو البدء بعمليات بناء الوحدتين الثانية والثالثة في نفس المكان.
واكد المسؤول الروسي انه سيتم استخدام افضل التقنيات الحديثة وتطبيق معايير السلامة المعتمدة من قبل الدول الغربية والوكالة الدولية للطاقة الذرية في انشاء الوحدتين الثانية والثالثة بمحطة بوشهر النووية.
وتابع قائلا : نحن واثقون بان الوحدات التالية بمحطة بوشهر ، ستكون رمزا لاستخدم الطاقة النووية السلمية والتعاون الاستراتيجي بين البلدين.
وتابع كرينكو : لدينا مع ايران مذكرة تفاهم ، وفي اطارها نسعى الى نقل التقنيات والخبرات الى المتخصصين الايرانيين والشركات الايرانية ، طبعا فان هذا تحقيق الهدف مهمة ضخمة ينبغي القيام بها./انتهى/
 

         

رمز الخبر 1865255

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =