تأكيد إيراني روسي من أجل تنفيذ الوحدة الثانية والثالثة في مفاعل بوشهر

أكد مساعدا وزيري خارجيّة إيران وروسيا على عزم الدولتين لتنفيذ المشاريع المشتركة من بينها مشروع إقامة الوحدتين الثانية والثالثة في مفاعل بوشهر الذّريّ.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن إبراهيم رحيم پور مساعد وزير الخاجيّة الإيراني لشؤون آسيا والمحيط الهادئ الذي يزور موسكو حاليا لتوقيع إتفاقيات ثنائية بين البلدين واجراء محادثات مع المسؤولين الروس،  حين التقى أمس الثلاثاء نظيره الروسي مارجولوف.

وأكّد الطرفان على تعزيز العلاقات الثنائية وتنفيذ الإتفاقيات الموقّعة بين البلدين في السنوات الأخيرة وتسهيل الإجراءات لوضعها على سكّة التنفيذ العمليّ. وقد أبدى الجانبان ارتياحهما لمستوى العلاقات الّتي وصلت إليها العلاقات بين البلدين واكدا على تعزيز  الاواصر بين ايران وروسيا.

وأشار الجانب الروسي إلى نمو التبادل التجاري بنحو 80 بالمئة بين البلدين، مشيرًا إلى أنّ هذا النمو هو أعلى مستوى في التبادل التجاري بين روسيا الإتحاديّة ودول آسيويّة أخرى كالصّين و الهند، وعبّر عن أمله في تطوير العلاقات وتنفيذ الإتفاقيّات الثنائية ومن بينها مشروع إقامة الوحدة الثانية ةالثّالثة في مفاعل بوشهر الذّريّ.

من جانبه أشار رحيم بور إلى الإنسجام في العلاقات بين طهران وموسكو والتي أدت إلى المساهمة في إيجاد نظرة مشتركة إلى قضايا المنطقة الساخنة مثل الازمة السورية، كما أشار إلى أهميّة هذه العلاقات لتعزيز الروابط بين البلدين.

كما جرى التأكيد في هذا اللقاءعلى أن إلغاء التأشيرات بين البلدين سيعزز السياحة بين البلدين وسيضاعف من إيجاد رحلات جوية مباشرة بين طهران وموسكو.

كما جرى بحث القضية الأفغانية والتطورات التي شهدها هذا البلد مؤخرا ، وجرى تداول طرق محاربة الإرهاب في المنطقة خصوصًا في آسيا الوسطى والقوقاز، وجرى الإتّفاق على التنسيق لعقد اجتماعات بين مسؤولي البلدين./انتهی/

رمز الخبر 1867330

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =