"داعش" يعدم اربعة من عناصره اتهمهم بالوقوف وراء "ضربة النيزك"

كشف قيادي في الحشد الشعبي بالعراق ، اليوم الجمعة، أن تنظيم "داعش" اعدم اربعة من عناصره لاتهامهم بالوقوف وراء ضربة جوية نوعية في المطبيجة اسهمت في قتل ستة من ابرز قادة التنظيم الارهابي.

وقال عدي الخدران في حديث لـ السومرية نيوز، إن "تنظيم داعش اعدم اربعة من عناصره رميا بالرصاص في محيط منطقة المطبيجة على الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين لاتهامهم بالوقوف وراء عملية ضربة النيزك التي نفذتها طائرات القوة الجوية والتي استهدفت خلالها مضافة للتنظيم، واسفر ت حينها عن مقتل ستة من ابرز قادة التنظيم بالاضافة الى العشرات من معاونيهم وافراد حماياتهم".

واضاف الخدران ان "ضربة النيزك وهي تسمية اطلقتها العمليات المشتركة على قصف مضافة داعش في المطبيجة نجحت في قتل امير داعش في منطقة الحاوي واثنين من معاونيه، بالاضافة الى قيادات اخرى بارزة ضمن مايعرف بولايتي ديالى وصلاح الدين في التنظيم".

وكانت اللجنة الامنية في مجلس ديالى اعلنت في 12 من شهر ايلول الجاري مقتل 6 من ابرز قادة تنظيم داعش في ولايتي ديالى وصلاح الدين بضربة جوية في منطقة المطبيجة./انتهى/

     

رمز الخبر 1865406

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =