الإندبندنت: داعش ينشر فرق إعدام بالفلوجة لقتل محاولي الفرار والاستسلام

كشفت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن تنظيم "داعش" الارهابي نشر فرق إعدام في شوارع الفلوجة لتصفية أي شخص يحاول الفرار أو يضع علما أبيضا فوق منزله أو يلوح به.

صحيفة الإندبندنت اللندنية نشرت موضوعا في عددها الاصدر اليوم الثلاثاء بعنوان "تنظيم داعش يطلق فرق الموت مع تقدم القوات العراقية نحو معقله في الفلوجة".
ويقول كاتب الموضوع باتريك كوبيرن، إن "التنظيم نشر فرق الموت في شوارع الفلوجة بالتزامن مع اقتراب قوات الجيش العراقي منها ليقوموا بتنفيذ عمليات إعدام بحق كل شخص يحاول الفرار أو الاستسلام".
ويضيف كوبيرن، أن "المدينة التي تعد المعقل الرئيسي للتنظيم في الأنبار وتقع على بعد نحو 60 كيلومترا من العاصمة العراقية بغداد ظهر في شوارعها خلال الساعات الماضية مئات من عناصر التنظيم المسلحين الذين يقولون إن لديهم أوامر بإعدام أي شخص يحاول الفرار أو يضع علما أبيضا فوق منزله أو يلوح به". 
وتشير الجريدة إلى أنها حصلت على هذه المعلومات من نشطاء يعيشون في المدينة تحدثت إليهم عبر الهاتف.
ويضيف كوبيرن أن القوات العراقية بدأت تقدمها، أمس الاثنين، بعد قصف جوي وصاروخي عنيف للمدينة "مصحوبة بقوات الحشد الشعبي التى استخدمت صاروخا محلي الصنع أسمته النمر تيمنا باسم آية الله الشيخ نمر باقر النمر الذي أعدمته السعودية في كانون ثاني الماضي".
ويعتبر كوبيرن أنه في حال خسارة التنظيم السيطرة على الفلوجة المدينة التجارية الرئيسية والتي تقع على الطريق الرئيسي الواصل إلى العاصمة الأردنية عمان سيعد ضربة قاصمة له.
ويضيف كوبيرن أن أول إشارة مثيرة للاهتمام هي مقتل 3 من مقاتلي التنظيم بالرصاص في الفلوجة هو ما يعطي انطباعا بأن هناك مقاومة من سكان المدينة./انتهى/

رمز الخبر 1862795

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =