إعدام ثلاثة شيوخ حرقا جنوبي نينوى

اقدمت جماعة "داعش" الارهابية على اعدام 3 من شيوخ العشائر من قبيلة الجبور "حرقاً" بتهمة التعاون مع الحكومة جنوبي المحافظة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان المصدر قال لـ "السومرية نيوز"، إن "تنظيم داعش قام، بجريمة جديدة عندما قام بوضع ثلاثة من شيوخ العشائر من قبيلة الجبور وسط اقفاص حديدية وقام بسكب البنزين عليهم واقدم على حرقهم بالنار وسط قضاء القيارة (60كم جنوبي نينوى)".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، "إن التنظيم الارهابي تلا على الاهالي ما وصفه بحكم المحكمة الشرعية بالاعدام حرقاً بتهمة التخابر والتعاون مع الحكومة العراقية".
يذكر أن مدينة الموصل تخضع لسيطرة جماعة "داعش" الارهابية، منذ (10 حزيران 2014)، إذ تعاني من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة نتيجة سعي هذه الجماعة إلى فرض رؤيتها "المتطرفة" على جميع نواحي الحياة في المدينة./انتهى/

رمز الخبر 1858347

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =