الحشد الشعبي سيشارك بتحرير الموصل ولن نسمح بمشاركة اي قوة أجنبية

اكد الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري خلال لقائه السفير البريطاني في بغداد فرانك بيكر، الثلاثاء، أن الحشد الشعبي سيشارك في معركة تحرير مدينة الموصل المرتقبة، مبديا رفضه لمشاركة أية قوة اجنبية في المعركة.

وقال العامري خلال اللقاء، في بيان لمكتبه الاعلامي اوردته السومرية نيوز،، إن "الحشد الشعبي قوة تأتمر بأمر القائد العام للقوات المسلحة وستشارك بمعركة تحرير الموصل مع القوات الأمنية والفصائل المسلحة الاخرى للقضاء على تواجد إرهابيي داعش فيها"، مشيراً إلى أن "المعركة لن تكون سهلة مع وجود أعداد هائلة من المدنيين في نينوى، وهو ما يثير خشيتنا من أن تستخدمهم عصابات داعش الارهابية دروعا بشرية".
وأبدى الأمين العام لمنظمة "بدر" ، رفضه لـ"أي تواجد بري للقوات الأجنبية في العراق وخصوصاً تركيا"، مشددا على "عدم السماح لأية قوة عربية أو أجنبية للمشاركة بمعركة الموصل".
وانتقد العامري، "تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وموقف برلمان بلاده الداعي الى تمديد بقاء قواتهم البرية على الأراضي العراقية"، موضحاً أن "معركة الموصل عراقية وأن القوات الأمنية وفصائل الحشد الشعبي قادرة على تحريرها من عصابات داعش الارهابية".
وشدد العامري على أن "عصابات داعش الإرهابية لن تنتهي بتحرير الموصل، انما يجب معالجة الارهاب من خلال القضاء على الفكر المتطرف والمدارس التي تحتضن هذه العقائد"، مبيناً أن "النصر الميداني لم يتحقق ما لم تنتهي الافكار المتطرفة التي تهدد دول العالم".
وانتقد الأمين العام لمنظمة "بدر"  بعض وسائل الاعلام الغربية في تعاملها مع موضوعة الحشد الشعبي، مشددا بالقول انها "قوة ساهمت في تحرير ارض العراق من اخطر الجماعات الارهابية".
واعرب العامري عن "خشيته أيضا من الاوضاع الانسانية للنازحين"، مبيناً أن "الحكومة العراقية لن تستطيع مساعدتهم لوحدها".
وأشار إلى، أن "مواقف المرجعية الدينية داعمة لمشاريع المصالحة الوطنية"، مؤكداً أن "العراقيين وعلى الرغم مما أصابهم من اذى على استعداد أن ينسوا الماضي ويفتحوا صفحة جديدة في علاقاتهم مع بعض لبناء العراق بعيداً عن الأفكار العصبية والطائفية".
من جهته، أشاد السفير البريطاني في بغداد والوفد المرافق له بـ"تضحيات الحشد الشعبي وبطولاته في تحرير أراضي العراق من دنس داعش"، مؤكداً على "دعم المملكة المتحدة للعراق في حربه ضد الإرهاب".
ولفت السفير البريطاني ، إلى أن "لبلاده خططا في مساعدة الحكومة العراقية باستقبال النازحين خلال معركة الموصل عبر منظمة الصليب الاحمر"، مبينا انه "من المتوقع ان ينزح عشرات الالاف من العوائل خلال العمليات العسكرية المرتقبة".
يشار الى ان القوات الامنية العراقية بمختلف صنوفها تستعد لخوض معركة تحرير مدينة الموصل من تنظيم "داعش" الارهابي الذي سيطر على المدينة منذ صيف عام 2014./انتهى/

رمز الخبر 1865853

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =