الخارجية السورية تدين العدوان السعودي على اليمن

أدانت الخارجية السورية العدوان السعودي على مدينة صنعاء الذي استهدف مجلس عزاء خلف مئات الضحايا من الشعب اليمني في استمرار للعدوان السعودي الغاشم على اليمن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن وزارة الخارجية السورية أدانت الاعتداء الإجرامي الذي اقترفته آلة القتل السعودية والذي استهدفت فيه بشكل متعمد مجلس عزاء في صنعاء ما أدى إلى ارتقاء عدد كبير من الأبرياء وجرح آخرين من أبناء الشعب اليمني الشقيق، معتبرةً إن  هذه الجريمة النكراء تمثل المشهد الاسود الأحدث في الدور التخريبي المشبوه الذي يضطلع به النظام الوهابي السعودي ضد ابناء الأمة العربية في اليمن والعراق وسورية وغيرها بهدف بث الوهن في نفوسهم وتدمير بنية الدول العربية خدمة للمخطط الامريكي الاسرائيلي لفرض هيمنته على المنطقة.

وأعربت وزارة الخارجية السورية في بيانها عن مواساتها وتعاطفها مع عائلات الضحايا الثكلى وتضامنها الكامل مع الشعب اليمني الشقيق مناشدة اصحاب الضمائر الحية في العالم لإدانة هذه الجريمة المروعة ووضع حد للنهج المتهور للنظام السعودي الذي يمثل القاعدة الأساسية للفكر التكفيري الداعم الأساسي للارهاب الذي يشكل تهديدا جديا للأمن والاستقرار في العالم أجمع.

ووأكد البيان إن العدوان إلى زوال وأن الشعب الصامد في سورية واليمن سيحقق النصر على قوى التآمر والهيمنة وأدواتها الذليلة من الأنظمة المهترئة كالنظام الوهابي السعودي الذي لا يعير أي اعتبار للحياة الانسانية والذي ارتضى لنفسه أن يكون عبر تاريخه السبب في النكسات التي أحاقت بالأمة العربية. /انتهى/

رمز الخبر 1865982

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =