وزير الصحة: الفرصة باتت مواتية لتعزيز التعاون في القطاع الخاص بين ايران والجزائر

أكد وزير الصحة الايراني حسن هاشمي، خلال التوقيع على اربع وثائق للتعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والجزائر في المجال الصحي، ان الفرصة باتت مواتية جدا لتعزيز التعاون في القطاع الخاص بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان وزير الصحة حسن هاشمي أشار الى تاريخ العلاقات التاريخية بين إيران والجزائر، قائلا، في ظل الظروف الدولية الجديدة وبعد الاتفاق النووي، باتت الفرصة مواتية جدا لتعزيز التعاون في القطاع الخاص بين البلدين في مجالات الصحة والصناعة والزراعة والبحث العلمي والتعليم.

وقال وزير الصحة خلال مراسم التوقيع على وئاثق التعاون بين البلدين في الجزائر العاصمة : انه بالإضافة إلى تأكيد قادة البلدين على تعزيز التعاون الاقتصادي، أكدت ايضا خلال مباحثات طويلة مع نظيري الجزائري اننا نستطيع بدء مرحلة جديدة من التعاون المشترك في مجال الصحة لاسيما في مجال الادوية والمعدات الطبية والتفاعلات العلمية والبحثية.

واشار حسن هاشمي الى توقيع اربع وثائق للتعاون المشترك في المجال الصحي بين ايران والجزائر، قائلا :لمسنا في السابق ارادة الجانبين في رفع مستوى العلاقات وافتتحنا خطا لانتاج احد الادوية بمشاركة احدى الشركات الايرانية والجزائرية الخاصة.

ولفت هاشمي الى الازمة المالية وانخفاض اسعار النفط العالمية، قائلا: ان تجربة العامين الماضيين اثبتت ان الاقتصاد الايراني هو اقتصاد مقاوم ، ورغم وجود تلك الازمات لن يتعرض الاقتاصد الايراني الى اي ازمة مالية./انتهى/

رمز الخبر 1866451

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =