العبادي: أصبحنا قاب قوسين أو أدنى من الموصل

أكد ارئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الاثنين، أن القوات الأمنية أصبحت "قاب قوسين أو أدنى" من مدينة الموصل، مؤكداً أن تنظيم داعش الارهابي ليس له مكان في العراق.

وقال العبادي في تصريح للتلفزيون الرسمي، "أصبحنا قاب قوسين أو أدنى من الموصل"، مطالباً أهالي المدينة بـ"البقاء في البيوت وطرد الدواعش عدم تمكينهم من تدمير البنى التحتية او تفخيخ الشوارع". 

وطمأن رئيس الوزراء العراقی، أهالي مدينة الموصل بأن القوات الأمنية "ستقطع رأس داعش"، مؤكداً أن التنظيم ليس له مكان في العراق، فيما لفت إلى وجود فرق متهيئة لإعادة الإعمار والخدمات بعد تحرير الأراضي من تنظيم "داعش".

وقال العبادي ، "اطمئن المواطنين داخل الموصل بأن قواتنا تتقدم في كل القرى والنواحي والأهالي متواجدين، وقواتنا تحمي الأهالي وتضحي من أجلهم، سنقطع رأس داعش وسنحيط به من كل مكان".


وأضاف العبادي، أن "تحرير نينوى هو هدف عراقي نبيل، وأن داعش ليس له مكان في العراق"، مشيراً إلى أن "هناك فرقاً متهيئة لإعادة الإعمار والخدمات ما بعد تنظيم داعش".
 

من جهة اخرى، دعا العبادي السياسيين إلى "الوحدة وترك الخلافات السياسية جانباً"، مشيراً إلى أن "مهمة السياسي هي خدمة الوطني وليس خدمة حزبه أو نفسه".

وكان مكتب رئيس الوزراء العراقي  أعلن، أمس الاثنين، أن الأخير تفقد القطعات العسكرية في منطقة عمليات قادمون يا نينوى فی نلحسئ الشورد جنوب الموصل.

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش عملية تحریر الموصل من قبضة تنظيم "داعش"، وذلك بعد إعلان  رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انطلاق ساعة الصفر في (17 تشرين الأول 2016)، لتحرير نينوى./انتهى/

رمز الخبر 1866567

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =