ولايتي: أمريكا تريد تقسيم الدول الكبرى في المنطقة من أجل توفير أمن إسرائيل

قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي أن امريكا تسعى الى تقسيم الدول الكبرى في المنطقة وذلك من أجل توفير الأمن للكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن علي أكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الاسلامية استقبل اليوم الثلاثاء المسؤول التنفيذي في المكتب السياسي للاتحاد الوطني التابع لحكومة اقليم كرستان العراق ملا بختيار وبحث معه عدة قضايا مشتركة.

وأشار ولايتي الى العلاقات الثنائية بين ايران والعراق والمشتركات التاريخية والثقافية والدينية بين الجانبين الايراني والعراقي، مؤكدا أن القوى الكبرى في العالم تقوم بمؤامرة كبيرة من خلق الحروب النيابية وزرع الجماعات الارهابية والتكفيرية في المنطقة.

وأكد ولايتي ان بعض الدول الرجعية في المنطقة تسعى الى ايجاد الفرقة والخلاف بين ابناء الأمة الاسلامية، منوها الى أن نهاية هذه المؤامرات ستكون نصرا لشعوب المنطقة.

وأوضح ولايتي أن أمريكا وحلفاءها يريدون تقسيم الدول الكبرى ذات الحضارة التاريخية من أجل توفير الامن والاستقرار للكيان الصيهوني الغاصب.

بدوره أشاد ملا بختيار المسؤول التنفيذي في المكتب السياسي للاتحاد الوطني التابع لحكومة اقليم كرستان بتاريخ علي ولايتي وما قدمه من انجازات على الصعيد الدبلوماسي حيث انتصر على طارق عزيز عندما كان يشغل منصب وزير الخارجية.

وأكد الدبلوماسي الكردستاني أن عصر الاستعمار قد ولى وانتهى وأن المتأمرين لن يستطيعوا الوصول الى أهدافهم الاستعمارية من خلال بث الفرقة والخلاف./انتهى/

رمز الخبر 1866594

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =