امير عبداللهيان: حل الأزمة السورية يتمثل في الخيار السياسي

اكد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية "حسين امير عبداللهيان" ان التركيز على الآليات السياسية يعتبر السبيل الوحيد لتسوية الازمة السورية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وخلال استقباله عصر اليوم الاربعاء ، سفير جمهورية اذربيجان "بنياد حسين اوف"، اكد امير عبداللهيان اهمية دور البرلمان في توسيع العلاقات بين طهران وباكو ، وقال : ان برلماني البلدين بامكانهما القيام بدور مؤثر في تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين البلدين.
ونوه حسين أمير عبداللهاين ان ارساء الامن والاستقرار في المنطقة يعد من مبادئ السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية ، مضيفا : ان استمرار المحادثات والمشاورات البرلمانية في المنظمات الاقليمية والدولية مع جمهورية اذربيجان وباقي بلدان المنطقة ، من شأنه ان يساهم بشكل كبير في تثبيت الاستقرار والامن في المنطقة.
وتابع عبداللهيان قائلا : ان التطورات الاقليمية تتحرك نحو المسار الذي ينبغي على دول المنطقة ان تأخذ بنظر الاعتبار الحقائق.
واشار  امير عبداللهيان الى الازمة السورية ، وقال : ان التركيز على الآليات السياسية هو السبيل الوحيد لتسوية الازمة السورية ، وان المساعدات العسكرية والمالية التي تقدمها بعض الاطراف الفاعلة في المنطقة الى الجماعات الارهابية في سوريا ، قد ادى الى تدهور الاوضاع في هذا البلد والمنطقة.
واكد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية في الختام ، على تنمية وتطوير مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري وتنفيذ المشاريع المشتركة بين البلدين.
من جانبه اشار سفير جمهورية اذربيجان في طهران "بنياد حسين اوف" الى المشتركات التاريخية والثقافية بين شعبي البلدين ، وقال : ان المشتركات الدينية والتاريخية بين اذربيجان وايران تشكل دعامة صلبة للنهوض بمستوى العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين البلدين.
واعرب عن ارتياحه لتنامي العلاقات الاقتصادية بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية ، مضيفا : ان انجاز وتدشين المشاريع الاقتصادية المشتركة من شأنه ان يساهم في ترسيخ وتمتين العلاقات بين البلدين.

واعتبر  سفير أذربيجان في ايران"بنياد حسين اوف" في الختام تشكيل مجموعتي الصداقة البرلمانية في برلماني ايران واذربيجان بانه مؤشر على رغبة المسؤولين السياسيين والبرلمانيين لتطوير العلاقات الثنائية على مختلف الاصعدة لاسيما العلاقات البرلمانية./انتهى/

رمز الخبر 1867026

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =