روحاني:يجب اعادة الامن والاستقرار الى سوريا واليمن من خلال الجهود السياسية

أكد رئيس جمهورية إيران الإسلامية "حسن روحاني" ، اليوم الاربعاء ، ان سوريا واليمن تمران الان في مرحلة تتطلب منا بذل المزيد من الجهود السياسية المكثفة من اجل عودة الامن والاستقرار إلى هذه البلدان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس جمهورية أذربيجان"الهام عليوف" التقى برئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حجة الإسلام حسن روحاني وأجرى معه مباحثات ثنائية وذلك عقب وصوله الى طهران صباح اليوم الأربعاء.

واشار روحاني الى ان رئيسي ايران واذربيجان اجتمعا أكثر من عشر مرات خلال السنوات الاخيرة قائلا "انه يعكس ارادة مسئولى البلدين لتطوير وتعزيز وتعميق كامل العلاقات والتعاون بينهما".

وقيم الرئيس الايراني الاجتماعات والمناقشات المتعاقبة للوفدين الرفيعي المستوى بشكل إيجابي وخلص إلى أن العلاقات التجارية والاقتصادية بين إيران وأذربيجان متطورة جدا وتعمل بشكل جيد، وينبغي أن نحاول ولا بد من بذل المزيد من الجهود لتلبية احتياجات كلا الجانبين عبر امكانيات وقدرات البلدين.

وقال ان توسيع العلاقات الاقتصادية يعتمد على علاقات مصرفية جيدة ويجب تطويره من خلال جهود السلطات فى العلاقات المصرفية بين البلدين.

واكد الرئيس روحاني ان مسلمي ميانمار وخاصة شعب الروهينجا قد عانوا من كارثة كبرى مشددا على "انه من واجب جميع المسلمين مساعدة المشردين في هذا البلد وفي هذا الصدد فان التنسيق والتعاون بين ايران واذربيجان سيكون هاما للغاية".

بدوره اكد رئيس جمهورية أذربيجان ان اجتماعات المسؤولين من ايران واذربيجان تشير الى ان علاقات البلدين وتعاونهما يتطوران بنجاح.

وقال عليوف "يجب ان نوسع علاقاتنا وتعاوننا على اساس هذه الثروة العظيمة"، مشيرا الى ان التاريخ والثقافة والدين المشترك عاصمة لدولتي ايران واذربيجان.

ولفت الى انه "يجب ان نحاول استخدام القدرات والامكانيات القائمة لدى البلدين لتوسيع حجم الاستثمارات المشتركة وتلبية احتياجات البلدين" مشيرا الى ان التعاون والاستثمارات بين البلدين فى مختلف القطاعات بما فى ذلك المستحضرات الصيدلانية وانتاج السيارات كانت ايجابية وناجحة.

واعتبر الرئيس الاذربيجانى ان عملية مكافحة الارهاب فى المنطقة ايجابية وقال "ان جمهورية ايران الاسلامية لعبت دورا هاما في تحقيق الاستقرار والامن في المنطقة بمحاربة الارهاب".

كما اشار الى الظروف الصعبة التي يعانيها منها الشعب الروهينغي المسلم في ميانمار قائلا "اننا على استعداد لتطوير التعاون والشراكة مع ايران لارسال مساعدات انسانية لشعب هذه المناطق".

يذكر ان طهران تستضيف اليوم القمة الثلاثية التي تجمع رؤساء جمهور ايران وروسيا واذربيجان لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الدول الثلاث.

ستكون هذه القمة هي القمة الثانية المشتركة لرؤساء الدول الثلاث حيث كانت القمة الأولى في الثاني والعشرين من شهر تموز/يوليو من العام 2016 الماضي./انتهى/

رمز الخبر 1877657

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =