أجراس كنيسة آبادان تقرع لمعايدة العائلة المسيحية الوحيدة في المدينة

شارك أهالي مدينة "آبادان" الايرانية العائلة المسيحية الوحيدة في مدينتهم فرحة عيد ميلاد النبي عيسى بن مريم حيث قدم الناس إلى كنيسة "سوركاربت" وقرعت الأجراس احتفالاً بميلاد المسيح (ع).

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن جمعاً من أهالي مدينة "أبادان" الايرانية شاركوا العائلة المسيحية الوحيدة في المدينة احتفال عيد الميلاد في كنيسة "سوركاربت". 

تروي السيدة "صوفي كاروازيان" المسؤولة حالياً عن الكنيسة أن عائلتها تقطن المدينة منذ زمن بعيد، موضحةً إن عدد المسيحيين كان 400 شخص منذ عدة سنوات إلا إن البعض منهم هاجر إلى المدن الكبرى. 

وتعتبر السيدة "كاروازيان" حضور أهالي المدينة المسلمين احتفالاً حقيقاً يلغي التمييز بين الطوائف، مهنئةً جميع المسيحيين في ايران وفي العالم بميلاد السيد المسيح متمنيةً أن يحل السلام والأمن والمحبة على جميع الناس.

وقرعت أجراس الكنيسة لعدة دقائق احتفالاً بمولد المسيح (ع) وفقاً للتقويم الغربي. /انتهى/ 

رمز الخبر 1868161

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =