العميد دهقان: أمن المنطقة من أمن إيران

أكّد وزير الدّفاع الإيراني أنّ أمن المنطقة من أمن إيران واي زعزعة لاستقرار المنطقة يؤثر سلبًا على أمن الآخرين، محذرا من مخاطر المجموعات التكفيرية وقال ان تهديداتها لا تنحصر بالعراق وسوريا فحسب بل تشمل أمن العالم برمته.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الدّفاع الإيراني حسين دهقان قال في تصريح ادلى به خلال مراسم ازاحة الستار عن طابع بريدي يحمل صورة الشهيد حسين همداني يوم الاثنين في وزارة الاتصالات، ان ايران تعتبر امن المنطقة مرتبط بامنها وتؤمن بان زعزعة الامن في المنطقة يعرّض الأمن والاستقرار العالمي للمخاطر.

وتابع:" ان شعار مكافحة العنف والتطرف الذي رفعه الرئيس روحاني في الامم المتحدة يؤكد ان ايران ترفع راية مكافحة المجموعات التي تعرض الامن العالمي للمخاطر."

العميد دهقاني اعتبر ان ايران تؤمن بانه اذا لم يكافح العنف فان الامن العالمي سيواجه المخاطر، موضحا ان مكافحة ايران للقوى التكفيرية انما هو يبلور هدفا انسانيا.

ولفت الى ان هذه المجموعات التي لاتتورع عن قتل الابرياء فانه لايمكن للعالم ان يتقبلها وينبغي مكافحتها.

وفي اشارة إلى مخاطر هذه المجموعات، أكّد وزير الدفاع أن مثل هذه الحركات هي من صنيعة الإستكبار العالمي الّذي لن يألو جهدًا في خلق المزيد من الحالات المشابهة لزعزعة الاستقرار في المنطقة.

من الجدير ذكره الى ان العميد حسين همداني استشهد العام الماضي اثناء مهمة استشارية في مدينة حلب السّوريّة./انتهی/

رمز الخبر 1868162

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =