أزمة بين المكسيك والكيان الصهيوني

رفض رئيس وزراء الکیان الصهیونی بنيامين نتانياهو، طلباً من وزير داخليته بأن يعتذر للمكسيك لتخفيف الأزمة التي اندلعت بين الدولتين بسبب إعلان نتانياهو عن تأييده لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الجدار الأميركي مع المكسيك.

وأفادت صحيفة "هآرتس" أن على خلفية هذه الأزمة، جرى خلال اجتماع الحكومة الاسرائيلية المصغرة، مناقشة موضوع المهاجرين الأفارقة الذين وصلوا إلى اسرائيل، وتم التطرق في هذا السياق الى الجدار الذي قامت إسرائيل ببنائه عند حدودها مع مصر لمنع دخول اللاجئين، ولفتت الصحيفة الاسرائيلية الى ان بعد رفض نتانياهو طلب درعي بالاعتذار، أكد الأخير لنتانياهو ان ما فعله تسبب بفوضى مع الحكومة المكسيكية وأيضاً مع الجالية اليهودية هناك.
وكشف مصدر شارك في الاجتماع للصحيفة، ان "السجال تصاعد بين درعي ونتانياهو وقد أكد مسؤولون في وزارة الخارجية الإسرائيلية أن الأزمة مع المكسيك بسبب أقوال نتنياهو كبيرة ويصعب حلها"./انتهی/

رمز الخبر 1869350

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =