عبداللهيان يؤكد دعم ايران لجميع أشكال تعزيز الأمن والإستقرار في المنطقة

أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي حسين عبداللهيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم اي خطوة في اطار تنمية الاستقرار والامن في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن عبداللهيان استقبل اليوم الأربعاء في العاصمة الايرانية طهران القائم بالاعمال الكويتية في طهران، فلاح الحجرف، وتناول معه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها.

وفي مستهل اللقاء أشار حسين امير عبداللهيان الى العلاقات بين البلدين واصفا هذه العلاقات بـ "العريقة" وأضاف: ان الدور الكويتي في المساهمة في تعزيز السلام والاستقرار والامن بالمنطقة يحظى بالأهمية.

وتابع المسؤول الايراني قائلا :ان ايران والكويت بلدان مؤثران ويمكنهما من خلال التعاون الاقليمي المشترك ان يؤديا دورا بناء للمساهمة في الحد من التوتر والاضطرابات في المنطقة.
وأعلن امير عبداللهيان ان مجلس الشورى الاسلامي يرغب بمتابعة التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والكويت في المواضيع المشتركة، وقال: ان تعزيز وترسيخ العلاقات والتعاون بين الكويت والجمهورية الاسلامية الايرانية من شأنه ان يساعد على حل مشكلات المنطقة، مضيفا ان دور امير الكويت هام في تعزيز حسن الجوار بين دول المنطقة.

وأكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي على الحل السياسي من أجل إنهاء الازمة في اليمن، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم اي خطوة في إطار تنمية الاستقرار والامن في المنطقة وبهدف الحل السياسي للازمتين في سوريا والعراق.

بدوره أعرب القائم بالاعمال الكويتي في طهران، عن قلقه للجرائم الكبيرة التي ترتكبها العصابات الارهابية واستمرار الاوضاع المتأزمة في بعض دول المنطقة، آملا بأن تؤدي الدول الاسلامية دورا بناءا من خلال التعاون والتضامن فيما بينها بهدف حل الازمات بالمنطقة.

واكد الحجرف رغبة الكويت دوما بإرساء الاستقرار والامن بالمنطقة وإطلاق الحوار بين الاطراف المتصارعة في اليمن، معتبرا الحل السياسي بانه افضل الحلول ومن شانه ان يمنع اتساع الازمة والخلافات بين المكونات اليمنية.

وأشار الحجرف الى مكانة وموقع الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة، مؤكدا ان زيادة التشاور بين مسؤولي البلدين سيكون مؤثرا في تحسين الاوضاع الاقليمية الراهنة./انتهى/

رمز الخبر 1869684

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =