الصدر يعلن البراءة من أي "ثائر" يستخدم العنف أو ينفذ "عملا تخريبيا"

أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ، البراءة من أي "ثائر" يستخدم العنف أو ينفذ "عملاً تخريبياً"في اعقاب المواجهات التي حدثت أمس السبت بين القوات الامنية العراقية والمتظاهرين الذين كانوا يطالبون بتغيير اعضاء مفوضية الانتخابات ، وادت الى وقوع قتلى وجرحى من الجانبين.

قال الصدر في تغريدة على حسابه في "تويتر" ، إن "أي أحد من الثوار التابعين لنا وغيرهم إذا استعمل العنف ولم ينسحب أو حاول القيام بأي عمل تخريبي يزعزع الأمن في بغداد أو أي شبر من ارض الوطن فانا براء منه".

وأضاف "سوف يكون عمله الممقوت وأداً لمشروع الاصلاح".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أمر، اليوم السبت، بإجراء تحقيق كامل بشأن الإصابات التي وقعت بين صفوف الأجهزة الأمنية والمتظاهرين في تظاهرة اليوم بساحة التحرير.

جاء ذلك بعدما أعلن محافظ بغداد علي التميمي، يوم السبت ، عن مقتل أربعة متظاهرين وإصابة 320 آخرين خلال التظاهرة، فيما طالب العبادي بالتحقيق ومحاسبة من يثبت تورطه بالاعتداء على المتظاهرين.

كما أعلنت قيادة عمليات بغداد، عن مقتل وإصابة ثمانية منتسبين في القوات الأمنية، وفيما أكدت عثورها على أسلحة وسكاكين لدى بعض المتظاهرين، أشارت إلى أن قواتها تقوم بواجبها في حفظ الأمن والنظام وحماية المواطنين والأموال العامة والخاصة./انتهى/

رمز الخبر 1869828

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =