زاخاروفا: "الخداع" في جنيف ستؤثر سلباً على العملية السياسية في سوريا

حذرت وزارة الخارجية الروسية من أي محاولات للخداع في سياق المفاوضات السورية القادمة في جنيف، مؤكدة أن ذلك سيؤثر سلباً على العملية السياسة.

وقالت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، خلال مؤتمرها الصحفي، الأربعاء 22 فبراير/شباط: "أي محاولات للخداع في مجال ما بهدف تحقيق مصالح من لا يروق لهم السلام في سوريا ووحدتها، ستؤثر سلبا على العملية السياسية فيما يخص استقرارها ونتائجها".

وحول الاقتراح الأوكراني بسحب حق نقض الفيتو منها قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمرها الصحفي الأسبوعي اليوم حول اقتراح أوكرانيا سحب حق الفيتو من روسيا في مجلس الأمن أنه على أوكرانيا البدء بترتيب بيتها أولا.

حيث قالت: "فيما يخص تصريحات السيد كليمكين عن الرغبة والسعي أو الاقتراح بسحب حق النقض من روسيا في مجلس الأمن، أريد أن أرد عليه بنصيحة: في البداية يجب ترتيب "البيت"، ومن ثم الانتقال إلى تحسين عمل الآليات الدولية".

من جهة أخرى صرحت زاخاروفا أن روسيا في مفاوضات جنيف حول سوريا سيمثلها مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، سيرغي فيرشينين.

وقالت: "أستطيع أن أؤكد أن مدير قسم الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، السيد فيرشينين سيكون هناك [في المفاوضات]. وفي حال حضر ممثلون رفيعو المستوى من الوزارة فنحن سنبلغ عن ذلك"./انتهی/

المصدر: وكالات

رمز الخبر 1870232

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =