روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد قرار مجلس الأمن بفرض عقوبات جديدة على دمشق

استخدمت روسيا والصين، الثلاثاء 28 فبراير/شباط، حق الفيتو ضد قرار مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات جديدة على دمشق بسبب الاتهامات المنسوبة إليها باستخدام أسلحة كيمياوية.

وحصلت هذه الوثيقة، خلال عملية التصويت حولها، على دعم 9 أعضاء في مجلس الأمن الدولي، بينما صوتت 3 دول، بما في ذلك روسيا والصين، ضد مشروع القرار، وامتنعت 3 دول أخرى عن التصويت.

وكانت بريطانيا وفرنسا نشرت، أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي، مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي، يقضي بفرض عقوبات ضد دمشق تشمل حظر توريد أي أنواع من المروحيات للحكومة والقوات المسلحة ومؤسسات الدولة السورية.

وبحسب نص المشروع فإن استنتاجات لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التي حملت دمشق المسؤولية عن ثلاثة هجمات باستخدام غاز الكلور، تعتبر أساسا لاتخاذ الإجراءات العقابية في حق الحكومة السورية.

واعتبرت روسيا وسوريا استنتاجات اللجنة "غير مقنعة"./انتهى/

المصدر: روسيا اليوم

رمز الخبر 1870430

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =