روسيا تؤيد التمديد لمهمة المراقبين الدوليين في سوريا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي ان موسكو ستدعم مشروع القرار حول تمديد مهمة بعثة المراقبين الدوليين في سوريا والذي أعدته باكستان لدى التصويت عليه في مجلس الامن الدولي.

وقال غينادي غاتيلوف الجمعة: سندعم (هذا المشروع) لاننا شاركنا في اعداده سوية مع الشركاء الباكستانيين. وينص مشروع القرار الذي طرحته اسلام اباد على تمديد التفويض الممنوح لبعثة المراقببين الدوليين من قبل الامم المتحدة لـ45 يوما اضافيا بعد انتهاء سريان مفعوله بحلول 21 يوليو/تموز الجاري.
هذا وقد استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) اثناء تصويت مجلس الامن الدولي يوم الخميس على مشروع القرار الغربي حول سوريا الذي يتضمن اللجوء الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة.
ويقضي مشروع القرار هذا بتمديد فترة عمل المراقبين لمدة 45 يوما مع منح مهلة 10 ايام للحكومة السورية لكي توقف اعمال العنف وتسحب القوات من المناطق السكنية. وفي حال عدم التزام دمشق بهذا المطلب يقضي المشروع الغربي بفرض عقوبات تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي يسمح باستخدام القوة العسكرية، الامر الذي كانت تعارضه روسيا والصين بشدة.
وكانت روسيا قد قدمت مشروع قرار بديلا ينص على تمديد تفويض بعثة المراقبين الدوليين لفترة 3 أشهر، لكنها قررت في اللحظة الاخيرة عدم احالة هذا المشروع للتصويت.
ودعت موسكو كافة أعضاء مجلس الامن الدولي الى التصويت لصالح مشروع القرار الباكستاني. وقال الكسندر لوكاشيفيتش  الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية أمام الصحفيين الجمعة: نحن مستعدون لدعم المشروع الفني (لتمديد مهمة المراقبين) الذي نأمل النظر فيه اليوم (الجمعة).
وتابع قائلا: نأمل ايضا ان كافة شركائنا في مجلس الامن الدولي، بالرغم مما حدث امس، سيتخذون الموقف المناسب لدى مصادقتهم على هذا القرار المهم. وأكد ان "روسيا مستعدة لهذا السيناريو، وهي على استعداد للعمل سوية مع الشركاء من أجل إعداد مشروع قرار متوازن بهذا الشأن"./انتهى/

رمز الخبر 1654109

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha