مقتل عشرة عناصر من القوات الامنية في كمين لتنظيم داعش غرب العراق

قتل عشرة عناصرمن في قوات الأمن العراقية، في كمين نصبه لهم مقاتلون في تنظيم داعش الارهابي كانوا يرتدون ملابس جنود في منطقة صحراوية نائية في غرب العراق الاحد.

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية ان ضابطا في الجيش العراقي صرح بأن عناصر من تنظيم داعش “يحملون رشاشات وقاذفات صواريخ هاجموا عربات مدنية وعسكرية تنقل جنوداً قرب الرطبة، فقتلوا عشرة أشخاص على الأقل وأصابوا عشرين آخرين بجروح”. وأكد مسؤولون آخرون الهجوم وعدد الضحايا.

وتقع الرطبة على بعد نحو 390 كلم غرب بغداد في محافظة الانبار المترامية الاطراف، وهي آخر بلدة رئيسية على الطريق إلى الحدود مع الأردن.

وخلال الأشهر الأخيرة، تعرض حرس الحدود وغيرهم من عناصر قوات الامن المنتشرين في المنطقة، الى هجمات منتظمة من تنظيم داعش الارهابي.

وقال الضابط إن ضحايا الهجوم هم عناصر من حرس الحدود ومن شرطة الأنبار والجيش.
واضاف ان “عناصر داعش كانوا يرتدون الزي العسكري ويقودون عربات عسكرية. ونصبوا حاجزاً وهمياً على الطريق الرئيسي قرب الرطبة”.

واوضح أن خمسة من العشرة الذين قتلوا هم من حرس الحدود.

وصرح ان الارهابيين استغلوا عاصفة رملية لشن هجومهم.

وبحسب رئيس بلدية الرطبة عماد الدليمي، فقد وقع الهجوم عند الساعة السادسة مساء (15,00 ت غ).

وأضاف أن ثلاثة عناصر آخرين من قوات الامن هم في عداد المفقودين.

واستعادت القوات الحكومية العراقية خلال الاشهر الماضية القسم الاكبر من المدن والبلدات في محافظة الانبار التي كانت تحت سيطرة تنظيم داعش منذ 2014.

وتركز القوات العراقية منذ ستة أشهر على استعادة الموصل في شمال العراق، وقد طردت الارهابيين من القسم الاكبر منها./انتهى/

رمز الخبر 1872080

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =