وزير خارجية بلجيكا يعتذر لدعمه السعودية

قدم وزير خارجية بلجيكا ديديه ريندرس اعتذارا لمجلس النواب الاتحادي في بلجيكا، وحسب قوله لمن أصيب بصدمة بعد تصويت بلاده لانتخاب السعودية في اللجنة الأممية لحقوق المرأة.

أفادت وسائل إعلام محلية بأن ريندرس أكد في كلمة ألقاها أمام أعضاء مجلس النواب الاتحادي في بلجيكا “تمسكه بالدفاع عن حقوق الإنسان والمساواة بين الرجل والمرأة”.

كما أكد الوزير استعداده لإجراء مناظرة حول العلاقات بين بلجيكا والسعودية لتوضيح كافة جوانب العلاقات بين البلدين، معربا عن تأييده لحظر توريد الأسلحة إلى السعودية لكي تكون بلجيكا مثالا لغيرها من الدول الأوروبية.

وقال ريندرس إن السلطات الاتحادية في بلجيكا لن تدعم أقاليمها في تطوير تعاونها مع السعودية ما لم يتم توضيح العلاقات بين البلدين.

يذكر في هذا السياق أن تصويت الوفد البلجيكي في الأمم المتحدة أثار انتقادات حادة في البلاد وطالب البرلمان البلجيكي وزير الخارجية بتوضيح الموقف بهذا الشأن./انتهى/

رمز الخبر 1872364

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =