الشيخ قاسم: نقبل بقانون الانتخاب الذي يحقق الحد الأدنى من العدالة والتوازن

اعتبر نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم ان قانون الانتخاب الجديد سيكون قيمة مضافة للعهد الجديد، وعلامة إيجابية لجميع القوى السياسية لأنها تمكنت من إنجازه، ومحطة لتعزيز الاستقرار السياسي والاقتصادي, ومحلًا لثقة المستثمرين في الخارج ليثقوا أكثر بلبنان بعد أن ركَّز استقراره من خلال قانون جديد للانتخابات.

واضاف في حفل توزيع مسابقة الزهراء: نحن في حزب الله كنا ولا زلنا منفتحين على نقاش أي قانون انتخابي، وهذا يعني أننا نقبل بالقانون الذي يحقق الحد الأدنى من العدالة والتوازن، وطبعًا لن نقبل بأي قانون كيفما كان ولكن لن نتمسك بقانون يحقق كامل العدالة بحسب ما نؤمن به، إذا افترضنا أن شركاءنا في الوطن لا يريدون هذا القانون لاعتبارات موجودة لديهم فنحن حاضرون أن نناقش وننفتح ونقبل ولو بأقل من المستوى الذي نؤمن به لمصلحة التوافق.

واعلن اننا ندعو إلى الانطلاق من قانون النسبية كقاعدة لأن النسبية أعدل قانون يمكن أن يُطبَّق لأنه يعطي كل جماعة بحسبها وكل فرد بحسب تأييده من قبل الناس./انتهى/

المصدر : المنار

رمز الخبر 1872650

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =